آخر الأخبار

عاشق على خط النار


للعاشقيين على خطوط النار

قلب متيم يعشق       الازهار

هم عاشقين لارضه     وترابه

وكمثل غيرهم حكوا  الاشعار

وقلوبهم تلهو تدق  صدورهم

قد اوهبوها محبة      كالغار

جادوا بكلهم وزادوا   للحمى

هم للعلا شهدائنا        الابرار

قل للقذيفة ان تحيد فؤادي عندما

لا تخطئني يا رفيقي ففؤادي ليس ملكا لي

لها ما شاءت من جسدي  غيره

انا ماجئت هذا الخندق خائفا لان الخوف

من عمل الشيطان ولاني مؤمن بقدري وبان

الله كتب ماكتب

اخي ورفيقي من ها هنا من خندق القتال

ضد اعداء الوطن والانسانية ابلغك وصيتي

ليس لانني ساموت فانا شبه متأكد بعد

ماخضناه من معارك ان الله عز وعلا

اصطفا لنفسه ارواحا اوفر حظا من روحي

وانا اهنئ تلك الارواح واباركها ولست

حاقدا على حظي كذلك ايمانا مني بان

الخير فيما اختاره الله

ولكنني اوصيك تحسبا رفيقي العزيز

ليوم اراه شبه آت فان اتى ذلك اليوم

لا تخجل بان تقول وصيتي بعد

ان تضرب موسيقا الشهيد وتؤدى التحية

بعد ان تلفني في هذا العلم المعطر بعطر الجنة

فان قلبي يا صديقي امانة عندي وليس ملكي

امانة لمن اعشق

فانيي متطفل اعيش على نبض قلب لا املكه

هذا الفؤاد هو امانة لكل صبية في وطني

انتظرت عشيقا او اخا او ابا وطال انتظارها

ولكل زوجه مقاتل ودعها زوجها وكذب عليها

بانه عائد ولن يطول غيابه

ولكل رجل وشاب في وطني كان على موعد مع

احد.القديسين الذين ذهبوا لمهمة الاهية ووطنية

وتابعوها هجرة دون ان ينظروا دفتر مواعيدهم

وقبل ان اخبرك بكل ذلك فللاطفال في وطني

الحصة الاكبر منه وخصوصا من فجر الارهاب مدارسهم ومزق اجسادا بعمر الزهور وتابعوا في

اليوم الثاني معركتهم ضدد الجهل

ياصديقي لا تخجل من ابني الشاب وابنتي الصبية

بان تقول لهم ان هذا المقاتل اخي في خندقي ووطني

الذي ابيضت مفارقه من هول المعارك وطول السنون

انه عاشق فاني قد ربيتهم على ان الحب طهرللروح

وقدسية للعقل ومطر يروي ارض وطني

قل لهم انه ولهان وعاشق كي يتأكدوا بانني قد

مت على ديني فانا كما ربيتهم مت عاشقا ولم اخذلهم

اما عن زوجتي سيدي المجوقل:

 وعن  غيرة النساء فلا تخشى شيئا

فانها في هكذا لحظة لن تخذلني لانها ولاول مرة

تكون قد تأكدت بانني لن اخونها بعد الان

ولكن ياصديقي وبعد ان تزرع هذا الفؤاد بالتراب

المقدس بلغهم وصيتي

بان يسقوه في كل صباح عند اشعال البخور ونثر الريحان لا لشيء فقط لينبت و يثمر ويآخد كل صاحب

حق شيئا من ثمره

وهو سينبت ويثمر ان شاء الله ليس لانه قلبي انا

بل لانه قلب شهيد من وطني

.سام.عبدالحميدمحمد

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *