آخر الأخبار

عيد النصر الجزائري


19مارس 1962

يوم عظيم في ذاكرة الامة الجزائرية مادامت خالدة، استنادا لما جاء في نصوص اتفاقيات إيفيان بين الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية و فرنسا يعتبر  يوم 19 مارس 1962 تاريخ وقف إطلاق النار ، عبر كامل التراب الجزائري . و بهذه المناسبة صرّح السيد كريم بلقاسم لوكالة الأنباء الجزائرية ما يلي  :

 بموجب تفويض من المجلس الوطني للثورة الجزائرية ، و باسم الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية ، وقعنا في الساعة الخامسة و النصف عشية 18مارس 1962 على اتفاق عام مع الممثلين المفوضين للحكومة الفرنسية ، و بمقتضى هذا الاتفاق العام أبرم اتفاق لوقف القتال ، يدخل حيز التنفيذ بكامل التراب الوطني ، يوم الاثنين 19 مارس 1962 ، في منتصف النهار بالتدقيق . 

وفي هذا الصدد توجه السيد بن يوسف بن خدة رئيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية بخطاب إلى الشعب ، أكد فيه أن اتفاق وقف القتال إنما يعتبر نصرا عظيما للشعب ، ثم أصدر الأوامر لمختلف قوات جيش التحرير الوطني بإنهاء العمل العسكري و النشاط المسلح في كل جهات الجزائر ، كما تضمن الخطاب أيضا محتوى الاتفاقيات التي أكد بأنها تتماشى و المبادئ الثورية المعلن و المعبر عنه .

مكتب الجزائر – ابو طارق الجزائري

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *