آخر الأخبار

بيان منصة الحوار السورية


سورية العروبة الواحد هي بوصلة الطريق ولا يمكن لأي كان ان يلعب بجغرافيتنا وما الضوضاء المسموع لمن يعطي الحق بالسيادة لاراضينا إلا بوالين مستهلكة والوعي الوطني والادوات المتاحة كفيلة بالحفاظ على عرضنا وشرفنا وارضنا وتحرير ما سلب منا.إن أسلوب البلطجة الممهور بخوف دولي و تسخير المؤسسات التي من المفترض ان تكون حامية للسيادة و للإنسان لا ينفع مع شعب رضع المواجهة وتفشيل المشاريع فالجولان عربي سوري واللواء كذلك..وتطوير الإدارة المحلية الأسلوب الوحيد لتكريس المواطنة فلا إدارات ذاتية لمن قبل بأن يكون ادوات للغير.والخطاب الوطني الجامع الوسيلة الوحيدة.وأي خطاب مستفز لأي شريحة سورية مشكوك به وبنبعه..الوطني المثقف في هذه الظروف الصعبة هو من يعمل لزيادة اللحمة والتواصل و توسيع البيئة الحاضنة للمؤسسة العسكرية و للعقلاء الذين اداروا الازمة باقتدار..الشعب السوري من سيكتب دستوره ولسنا بحاجة لإملاءات ولا لتوصيات.السير بالطريق الدولي كان ذكاء ولم ولن يعني الرضوخ لاي كان.المرحلة الدولية صعبة وسهلة و خطابات الإستفزاز و التهييج وخاصة لمماهاة بعض الدول بمصطلحات مبهمة او مستفزة من شخوص همها الاستفزاز لن تنفع احد و مهما زادوا من الارهاب الاقتصادي فلن نلين ولن نرضخ وسنصبر اكثر من قبل من واجه الارهاب العسكري وانتصر عليه قادر على كل المواجهات

عاشت المؤسسة العسكرية وعاش شرفاء سورية

والعار للمتخاذلين.بواقي الفتن

وستبقى سورية قلب العروبة النابض

منصة الحوار السورية.اللاذقية

د.سنان علي ديببيان منصة الحوار السورية

سورية العروبة الواحد هي بوصلة الطريق ولا يمكن لأي كان ان يلعب بجغرافيتنا وما الضوضاء المسموع لمن يعطي الحق بالسيادة لاراضينا إلا بوالين مستهلكة والوعي الوطني والادوات المتاحة كفيلة بالحفاظ على عرضنا وشرفنا وارضنا وتحرير ما سلب منا.إن أسلوب البلطجة الممهور بخوف دولي و تسخير المؤسسات التي من المفترض ان تكون حامية للسيادة و للإنسان لا ينفع مع شعب رضع المواجهة وتفشيل المشاريع فالجولان عربي سوري واللواء كذلك..وتطوير الإدارة المحلية الأسلوب الوحيد لتكريس المواطنة فلا إدارات ذاتية لمن قبل بأن يكون ادوات للغير.والخطاب الوطني الجامع الوسيلة الوحيدة.وأي خطاب مستفز لأي شريحة سورية مشكوك به وبنبعه..الوطني المثقف في هذه الظروف الصعبة هو من يعمل لزيادة اللحمة والتواصل و توسيع البيئة الحاضنة للمؤسسة العسكرية و للعقلاء الذين اداروا الازمة باقتدار..الشعب السوري من سيكتب دستوره ولسنا بحاجة لإملاءات ولا لتوصيات.السير بالطريق الدولي كان ذكاء ولم ولن يعني الرضوخ لاي كان.المرحلة الدولية صعبة وسهلة و خطابات الإستفزاز و التهييج وخاصة لمماهاة بعض الدول بمصطلحات مبهمة او مستفزة من شخوص همها الاستفزاز لن تنفع احد و مهما زادوا من الارهاب الاقتصادي فلن نلين ولن نرضخ وسنصبر اكثر من قبل من واجه الارهاب العسكري وانتصر عليه قادر على كل المواجهات

عاشت المؤسسة العسكرية وعاش شرفاء سورية

والعار للمتخاذلين.بواقي الفتن

وستبقى سورية قلب العروبة النابض

منصة الحوار السورية.اللاذقية

نبذة عن الكاتب

الإعلامية منيرة أحمد مديرة العلاقات العامة والإعلام بالأمانة العامة لمدرسة النهضة الأدبية الحديثة مديرة موقع صحيفة نفحات_القلم عضو جمعية بانياس الثقافية عضو منصة الحوار السوري السوري عضو الجمعية العلمية السورية التاريخية مديرة التسويق الإعلامي في قرية سامراء السياحية مديرة للإعلام في مؤسسة بالميرا للعناية بالمرأة والطفل شاركت في العديد من الملتقيات الشعرية والأدبية في محافظات : دمشق- حمص – طرطوس – حماه – اللاذقية كما أنها مشاركة بالمؤتمرات التي عقدت في كافة المحافظات السورية حول تمكين المرأة ولها عدة محاضرات ولقاءات متلفزة حول موضوعات أدبية وتربوية هامة قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثاني لبنان2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثالث بالأردن نوفمبر2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الرابع القاهرة فبراير2018 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر الخامس القاهرة فبراير2019 كرمت كأفضل شخصية إعلامية عربية في مهرجان القاهرة 2018 كرمت من أكاديمية ايراتو صقلية الإيطالية لعامين متتاليين دبلوم بالأفكار الفلسفية الشعرية نالت عدة شهادات تكريم من ملتقيات ونواد ( أدبية – فكرية – سياسية) صدر لها ديوان لآلئ

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *