آخر الأخبار

أبو ليلى والأربعين ممثل يفتحون أبواب المغارة في مسرح دار الثقافة في حمص ))


ضمن أحياء مهرجان يوم المسرح العالمي

أقيم على مسرح دار الثقافة بحمص

عرض مسرحي بعنوان (
حب آيه اللي… ….)

لطلاب معهد الثقافة الشعبي بحمص قسم التمثيل ليقدموا عرضاً مميزاً ومختلفآ.

ولم يكن تشكيل فرقة مسرحية من أربعين شاباً وشابة هواة

تعلموا فن التمثيل في معهد الثقافة الشعبية صدفة ولم تكن مشاركتهم الأولى أيضا على خشبة أكبر مسارح حمص صدفة بل كان لكل طالب مُشارك فيه مشروع ممثل تدرب وتتلمذ على يد المخرج المسرحي سامر إبراهيم أبو ليلى والذي بدوره قدم لهم عصارة سنوات من التدريب والتعب والجهد ولم يبخل عليهم أبدا لتمسي فرقة معهد الثقافة الشعبية المسرحية بممثليها الأربعين ومن خلفهم أبو ليلى فرقة لها مكانة في المسرح الحمصي وليصولوا ويجولوا ضمن ١٩ مشهدا تنوع بين الفكاهي والدرامي والمسرح العالمي

ليقدموا أجمل المشاهد على خشبة مسرح حمص.

حيث التقت نفحات القلم مع المخرج “سامر إبراهيم” الذي تحدث عن العرض الأول الذي قدمه المتدربين الذين قد تم تأهيلهم من خلال دورات إعداد تمثيل و إتباعهم للتدريبات ومنهاج محدد فقد كان نتاج التمارين لعدة مشاهد مرتجلة وبعض منها لمسرح عالمي

تم تطويرها لتؤدىٰ على المسرح بطريقة مميزة حيثُ عبر كل فرد عن شغفه وموهبته من خلال المشاهد التي قدموها.

وتحدث الممثل “حسن ترسيسي” أن مشاركته كضيف شرف في العمل كانت لمسرح عالمي من مسرحية(بستان الكرز) لأنطون تشيخوف

التي استطعنا من خلالها إثبات قدرتنا وموهبتنا كمتدربين فالمسرح هو حكاية وجع وإبتسامة نصل بها إلى رسائل مختلفة.

ونوه الممثل “مضر دربولي”

قائلاً : قمنا بعدة تدريبات وتمارين صوتية وتعلُم كيفية الوقوف أمام خشبة المسرح والجمهور لإظهار الجرئة أمام الناس واكتساب الخبرة من خلال تلك العروض

فالفن هو بحر ليس له حدود.

وتحدثت الممثلة “عائشة الأبرش”

عن مشاركتها الاولى في مهرجان المسرح

في دور كوميدي وآخر مشهد خيالي

من خلاله “حاولنا إيصال رسالة فكاهية للمشاهد

على أمل إقامة عروض ومشاركات اخرى”

وتوجهت نفحات القلم مع الممثل “خضر الحسن” ليحدثنا عن مشاركته في دور فكاهي جسد شخصية معينة للمواطن والمسؤول بطريقة مبسطة فكاهية آيضاً

التي سلطت الضوء على قصص متنوعة من خلال خشبة المسرح الثقافي.

وقد أوضح الممثل “أحمد دروبي” ان المشهد الكوميدي الذي شارك به هو غاية لتحقيق الرسالة والمحتوى في عرضهم الأول

و تم اعطاء فرص للأشخاص الموهوبين في المشاركة والتأكيد على ان العمل المسرحي هو من أهم أعمال الفن التي ستقدم في المستقبل.

وآشار الممثل “مضر رحال” عن تجربته الاولى ايضاً في العرض لمواطن يُعاني في المجتمع من عدة أزمات

وعن دوره الآخر الكوميدي كمرشد وأنها ليست المشاركة الأولى

لكنها الأولى في المعهد الثقافي والالتحاق بدوراته في التمثيل هو كفيل لتكريس الموهبة وتطويرها ويضيف أن العرض ولّدّ روح المحبة والتعاون بين المتدربين ونحن جيل يجب علينا إيصال رسالته من خلال التمثيل وخصوصاً لطلاب المسرح

وتوجه بالشكر لجميع الاشخاص الذين آمنوا بموهبتخم وجاؤوا لحضور العمل

  • حضر العرض مدير ثقافة حمص حسان لباد وجمهور من الفنانين والمهتمين بالمسرح

                                              مكتب حمص والمنطقة الوسطى

                                                    ماريا حسن

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *