آخر الأخبار

خميس الحلاوة الحمصية عيد شعبي تنفرد به حمص عالميا


    تحقيق وحوار :  أندريه ديب – ماريا حسن

عيد الحلاوة الحمصي ( خميس الحلاوة ) عيد شعبي وتقليد سنوي تنفرد به حمص بين كل المدن السورية وعلى مستوى العالم أيضا .

.. خميس الحلاوة … هذا التقليد السنوي الذي تنفرد به حمص كما تنفرد بأربعائها المميز من كل أسبوع ,  وتحتفل حمص ب 7 خمسينات وللإطلاع  والمعرفة أكثر عن هذا العيد التقى موقع نفحات القلم مع الحرفي رضوان المحب عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد العام للجمعيات الحرفية في دمشق سابقا وعضو الجمعية الحرفية والمواد الغذائية في حمص حاليا  وقد تحدث عن هذا الخمسينيات التي تنفرد بهم حمص في سورية وفي العالم أجمع وهي { خميس الضايع “التائه”، خميس الشعنونة، خميس المجنونة، خميس القطط، خميس النبات، خميس الحلاوة ، خميس البيض , خميس المشايخ }  وقد بين أن هذه الخمسينات تبدا من صيام الطوائف المسيحية في عيد الفصح حسب التقويم الشرقي , ومعظم الخمسينات لم يعد هناك احتفال بها إلا خميس الحلاوة الذي حافظ على تراثه , وتوارثه الحماصنة من جيل إلى جيل ففي هذا الخميس ترتدي المدينة حلة زاهية ملونة من أنواع الحلاوة ( القرمشلية  ) بلونيها الأبض و الزهري والتي اختص بها هذا العيد فيجد الزائر واجهات المحلات وخاصة في السوق القديم وما يحيط به أهراما من القرمشلية تبهر العين بأشكال قمعية ضخمة ملونة باللونين الزهري والأبيض , وأضاف أن الخمسينيات الستة الأولى مشتركة للجميع ولكن خميس الحلاوة يعود بتاريخه للطوائف المسيحية وهو يأتي ما قبل خميس الآلام والأسبوع الأخير من نهاية صوم الطوائف المسيحية الشرقية لذا كل سنة يتغير تاريخه ويأتي تحديدا قبل عيد الفصح بعشرة أيام ،

وهذا الخميس يتذكره الجميع، لأن البائعين هم الذين سيذكرون الناس به، حيث نجد في فترة الخميس مخاريط الحلاوة تزين شوارع حمص.

أما عن طريقة صنع الحلاوة الحمصية والمعروفة باسم ( القرمشلية ) يقول الحرفي رضوان المحب , صناعته من الطحين الذي يخفق مع الماء ثم يترك حتى يجف ويقلى بعد ذلك بالسمنة ويغلف بالسكر، وهذه الحرفة هي حرفة قديمة جدا .

– وعن كيفية الإحتفال بهذا العيد يقول :

يحتفل الناس بشراء الحلاوة الحمصية ويقسم إلى قسمين .. قسم للمنزل وقسم

يؤخذ إلى التربة  ويتبادل الأهالي التهاني بهذه المناسبة كما توزع الحلاوة على الفقراء

ويحتفل به قبل عيد الفصح الشرقي بعشرة أيام لهذا فتاريخه ليس ثابتا كما ذكر سابفا ويصادف هذا العام في 18 نيسان 2019

  • وعن أنواع الحلاوة التي تشتهر بها حمص يقول : تتميز حمص عن غيرها من المدن بعدد من أصناف الحلاوة وهي { الحلاوة الخبزية “القرمشلية ” – حلاوة بشمينة – السمسمية – الغريبة – الراحة بأنواعها – حلاوة بالفستق – }
  • في ختام اللقاء توجه الحرفي رضوان المحب عبر نفحات القلم برسالة لكل شاب ولكل عائلة أن يعودوا إلى الوطن بعد ان عاد الأمان للمساهمة في إعادة إعمار سورية التي ستبنى بسواعد رجالها وأكد أن الإلفة والمحبة تجمع بين أبناء الوطن جميعا , وتوجه بالمباركة لسورية وقائدها الرئيس بشار الأسد بمناسبة عيد الجلاء , قائلا سنحتفل أيضا بعودة الأمن إلى كل شبر من سورية .
  • يبقى أن نشير أن الحرفي رضوان المحب قد شارك في مهرجان الناصرة السادس مع السيد صلاح الدين عرنوس و قدما أكبر هرم قرمشلية في العالم بوزن 2800 كغ وارتفاع 6 أمتار .
  • ختاما موقع نفحات القلم يتوجه بالمعايدة لكل الحماصنة بهذا العيد ولكل السوريين أعيادا مباركة

                          مكتب حمص والمنطقة الوسطى

                                 أندريه ديب – ماريا حسن

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *