آخر الأخبار

هذا هو زماني


وحدي أجلس في خلوه،وفي عيني دموعٌ قد تحجرت، فقد غدر الزمان ونال من حياتي ؟؟؟

يكادالقمر يبكي لحالي لكنها سالت بفيضٍ جاري .وسلب مني كل طموحي وكل أحلامي ، وأيقظتني قطرات الندى وقالت لي :بماذا كنت تحلمين في نومك الساهر ؟؟فقلت:كنت أحلم بزمن مات الغدر فيه وتحققت كل احلامي،فضحكت مني الطيور في السماء وكأنها تسخر من دمعي وهواني .

فقلت كلا وألف كلا سنغيرك يازمن وسنشدو بك الأغاني .

وكأن حلمي مدفون في قلبي ،فصرخت من أعماق وجداني .

ولكني عرفت أخيراً إن هذا قدري وهذا زماني !!!!

بقلم رجاء العبدالله

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *