آخر الأخبار

معرض المنح الدراسية




في خطوة كانت الأولى والمميزة وفي يوم كان لمستقبلهم وأحلام الأهتمام الأكبر

من المكتبة المركزية في جامعة تشرين انطلق ليضيئ على اهم قضاياهم

معرض المنح الدراسية الذي اقيم اليوم الاثنين في جامعة تشرين بتنظيم من الغرفة الفتية الدولية في اللاذقية (Jci Lattakia) بالتعاون مركز المهارات والتوجيه المهني في تشرين وبشراكة مع مطبعة المرساة وشركة الحموي

افتتح اليوم معرض المنح بحضور واسع من المهتمين والطلاب تلبية لازدياد رغبة الشباب على التحصيل الأكاديمي في الخارج ومتابعة تعليمهم العالي في دول العللم المختلفة.

وفي لقاء للموقع مع الدكتور نيرودا بركات مدير مركز المهارات والتوجيه المهني حدثنا فيه عن مشاركة المركز في المعرض:

يتواجد المتطوعين لتعريف الزوار بعدد معين من المنح وعن طريقة التقديم لها والشروط المطلوبة وطرق التواصل مع الجهات المقدمة للمنحة وتفاصيلها المالية والاكادمية.

وبدوره القى الدكتور نيرودا محاضرات حول كتابة السيرة الذاتية ورسالة الدوافع التي تعد من اساسيات التقدم للمنح والتي تتضمن معرفة الجهة المقدمة للمنحة والطموحات والخطط.

وفي معلومات موسعة عن مركز المهارات كانت معنا عرين إبراهيم احد المتطوعين في المركز:

مهمة المركز ربط الطلاب مع سوق العمل من خلال ثلاث أمور أولها إرسال الطلاب الى سوق العمل المحلي لاجراء تدريب ميداني ايضا إجراء دورات تدريبية تتعلق بالمهارات المطلوبة لسوق العمل واخيرا استضافة سوق العمل في الجامعة للتواصل مع الطلاب بشكل مباشر.

وكان للشريك الثاني في المعرض وتنظيمه دوره الرئيسي أيضا

وهذا ما وضحة لنا الاستاذ علي سليمان مدير مشروع المنح الدراسية وعضو الغرفة الفتية الدولية:

بدأت فكرة المشروع من حاجة ضرورية لكل الطلاب في طموح مشترك لديهم بمتابعة دراستهم في الخارج.

إن المنح مقسمة إلى منح جامعية ومنح حكومية ومنح منظمات مصنفة أكاديميا الى منح دكتوراة وماجستير وبكالوريوس.

يوجد تقريب ال 10 منح وقسم خاص بالأوراق المطلوبة وقسم خاص باختبارات اللغات يشرف عليه المعهد العالي للغات في جامعة تشرين.

كما اضافت ندى محمد نائب رئيس النطاق الدولي بالغرفة الفتية الدولية في اللاذقية :

إن الغرفة هي منظمة دولية موجود حول العالم اكثر من 5000 غرفة محلية في 100 دولة وفي سوريا توجد الغرفة الوطنية وتحت سقفها 6 غرف موزعة في محافظات مختلفة تعمل على تطوير الشباب ومنحهم فرص وتمكينهم حيث تعمل الغرفة على أربعة نطاقات

الأفراد، المجتمع، الأعمال والدولي

كل نطاق يهتم بنوع من المشاريع ونحن الآن ضمن النطاق الدولي في معرض المنح الدراسية

كان الاقبال كبير في يومه الاول ولن تكفي ايام لتغطية تساؤولات هؤلاء الطلاب فوضع المنظمين وقتهم تحت التصرف بعد انتهاء المعرض ليكونوا البوصلة الى طريق الزائرين.



نفحات القلم – اللاذقية – كنانة عاقل

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *