آخر الأخبار

البارحة

تجاوزنا حدود الشمس

 إلى غرب القمر

البارحة …

كنت أنا وهي 

ننقش على خد الليل

 وروداً وصور

صورتها المُكللة ببياض الياسمين

بياض ليالي تشرين

وصورتي المُجللة بالحزن

 ووجع السنين

البارحة …

كان صوتها لحن ناي حزين

كانت ضحكتها

 صخب الحنين

البارحة …

تمادى بنا الشوق الدفين

غنينا لليل

 أغاني العاشقين

البارحة …

تناثرت في زوايا المكان حكايات الحب القديم

البارحة …

كتبنا قصة عشق

 ترويها الأيام للسنين

البارحة …

كانت هي الحقيقة …

وكنت أنا اليقين .                    


  علي كنعان_ الأردن

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *