آخر الأخبار

*هذياااااان:


خلف عامر

سؤال أعمى

مشلول يراودني .

يجترني الوجع

على مدار القهر

فتنأى بنفسها

 ذاكرة الجواب.

يابلادي

هل أفاق نيرون

وأخطأ المكان ؟!.

الحرائق فيك

امتدت على

 أخضري

و يابسي .

وامتد فيَّ

 الخراب.

فأين

 أدفن سوءتي؟

أرجوك

أرجوك

دُلّني ياغراب.

((

هامش :

((الله عليك يا أبا عمران:

نيرونُ لو أدركت عهدَ (كرومر)… لعرفت كيف تنفّذ الأحكامُ

أحييك على هذه الصورة الرائعة والمزج بين ذاكرتين عتيقتين: ذاكرة ابن آدم الأول الذي علّمه الغراب( كيف يواري سوءة أخيه) وذاكرة روما التي أحرقها نيرون وهو يضحك.

تماهي رااااائع مع قتامة الحقيقة

بورك قلمك 🌹

*سراج جراد))

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *