آخر الأخبار

احتفالية عيد الشهداء وعيد النصر الروسي على مسرح دار الثقافة بحمص …


– أقامت الجالية الروسية على مسرح دار الثقافة بحمص وتحت رعاية أمين الفرع لحزب البعث العربي الاشتراكي عمر حورية فعالية احتفالية بمناسبة عيد الشهداء وعيد النصر الروسي يوم الأربعاء 8-5 -2019 وتحت شعار ” كلما زاد الألم زاد الأمل لتحقيق نهضة ” وذلك للتأكيد على أهمية العلاقة المشتركة بين البلدين واحياءً لذكرى شهداء سورية وروسيا الشقيقة، حيث قدم أبناء الجالية الروسية عروضا موسيقية ورقصات شعبية فلكلورية ومنها أغنية “أنا وحصاني” المحبوبة لدى الشعب الروسي بقيادة الأستاذة كوزيت باكير، وأغنية عيد النصر قدمها الأستاذ تمام كاسوحة مع كورال نادي الجالية الروسية بيتنا ، وأغنية حلوة يا بلدي.

– بدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت لأرواح الشهداء وبالنشيد الوطني الروسي والنشيد العربي السوري.

– وفي تصريح لنفحات القلم أشار أمين الفرع لحزب البعث العربي الاشتراكي الى أن دم الشهداء صنع البطولات والاستقرار وأن الشعب السوري والروسي لا يهزم أبداً وانتصر على الامبريالية والصهيونية والاستعمارية، وصداقتنا مع الروس دامت أكثر من 25 سنة منذ الاتحاد السوفييتي وأننا متفقين مع بعض ضد العنف بالعالم، وبيّن أن هذا الاحتفال كان رسالة سلام ومحبة للجميع، وللشعب الروسي كل التحية لتقديمه شهداء على أرض سورية الحبيبة.

–  وأشارت رئيسة الجالية الروسية بحمص وأمينة سر الجالية الروسية في سورية أنستاسيا كالسكينا عبر نفحات القلم الى قيام هذه الفعالية بمناسبة عيد الشهداء وعيد النصر الروسي وذكرى 8 أيار لتطهير حمص من الإرهاب، وهذا فرح كبير للشعب الحمصي والسوري كله، وبيّنت أهميتها في دمج الثقافة الروسية مع السورية.

– ووجهت شكرها للأستاذة في كلية التربية الموسيقية كوزيت باكير على تحضيرها مقاطع الكورال وترجمة الأغاني الروسية للعربية، وللأستاذ تمام كاسوحة الذي غنى أغنية عيد النصر، وكافة الشباب المشاركين.

– وبدورها بيّنت الأستاذة في كلية التربية الموسيقية كوزيت باكير عبر نفحات القلم الى قيامها بتدريب الكورال والمغنين من طلاب الجالية الروسية في كلية التربية الموسيقية وقبل أسبوع تم التدريب في المركز الثقافي ورغم أن المدة الزمنية للتدريب كانت قليلة الا أنه كان هناك حماسا كبيرا عند المشاركين وايماناً بالنجاح، وأضافت أن التدريب على الرقصات كان من مسؤولية المدربة الروسية كاتيا.

– قدم الاحتفال الآنسة ماريا عطية سلوم.

– في الختام ألقى أمين فرع الحزب كلمة شكر فيها الجالية الروسية على هذا الاحتفال وترحّم على أرواح شهداء العزة والكرامة، وأكد أنهم في حزب البعث العربي الاشتراكي أصدقاء دائمين مع هذه الفرقة.

– يشار الى أن الحرب الوطنية الروسية دامت أربع سنوات من 1941- 1945 راح ضحيتها 25 – 27 مليون شهيد، ورغم قساوة هذه الحرب خرجت روسيا منتصرة وبدأت الاعمار والتطوير وأصبحت الند الوحيد للولايات المتحدة الامريكية وقضت على سياسة القطب الواحد.

– حضر الاحتفال أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي عمر حورية، وعضو مجلس الشعب هزار الدقس، ومدير الثقافة حسان لباد، ورئيسة الجالية الروسية أنستاسيا كالسكينا، وعدد من أفراد الجالية الروسية بحمص، وعد من أهالي حمص والمهتمين.

                           مكتب حمص والمنطقة الوسطى

                           سلوى شبوع – أندريه ديب

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *