آخر الأخبار

تدشين النصب التذكاري لشهداء الوطن وسط مدينة حمص …


– تم في ساحة الشهداء وسط مدينة حمص عند الساعة القديمة إزاحة الستار عن النصب التذكاري لشهداء الوطن الذي أقامته الهيئة الفرعية لرعاية أسر الشهداء والجرحى وتحت رعاية فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي وذلك يوم الخميس 9-5-2019 بمناسبة عيد الشهداء وتحت شعار “الشهداء أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر” وهو من لمسات النحات اياد بلال والفنان إميل فرحة وذلك تخليداً لأرواح الشهداء الذين ضحّوا بدمائهم دفاعاً عن العزة والكرامة.

– بدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت لأرواح الشهداء وبالنشيد العربي السوري.

– وقد ألقى أمين الفرع لحزب البعث العربي الاشتراكي عمر حورية كلمة تحدث فيها عن تضحيات الشهداء وأن هذا النصب التذكاري هو اجلالا وتقديراً لهم لأن بفضل دمائهم بقي الوطن شامخا وصامدا بوجه كل من يعاديه، وهم محل تقدير الشعب السوري بأكمله، ووجه تحية لأبطال الجيش العربي السوري بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

– كما قدم السيد عبد الله الحسن وهو والد الشهيد أزدشير الحسن كلمة بيّن فيها أنه فخور بالشهداء الذين ضحوا بدمائهم الطاهرة ليبقى العلم مرفوعا في سماء الوطن.

– وفي تصريح لنفحات القلم أوضح النحات المبدع إياد بلال كيفية تصميمه للتذكار الذي بلغ ارتفاعه 9 أمتار ووزنه بين 15- 16 طن مصنوع من مادة البازلت  وأن فكرته في حمل الأيدي للخوذة فيه شيء من الجلالة وتقديساً للشهادة، وقد جمع بين الخط الحاد والكتل التجريدية في الأسفل والخطوط المنحنية العاطفية في الأعلى لتعطي مزاوجة بين العاطفة والعقل وهذان المعنيان تحويهما الشهادة، وشاركه الفنان إميل فرحة في التنفيذ الذي استغرق شهراً ونصفاً بمساعدة فريقاً من العمل الذي وجه شكره الكبير لهم وعلى مساعدتهم في انجاز هذا الصرح الذي قدمه فداء للشهداء ولدمائهم الطاهرة.

– وبدور أشار الفنان والنحات إميل فرحة عبر نفحات القلم الى مساهمته في انجاز هذا العمل خلال فترة قياسية تزامناً مع عيد الشهداء وتحرير مدينة حمص من الإرهابيين، وهذا أقل ما يمكن تقديمه للشهداء وأرادوا أن يكون هذا العمل في ساحة الشهداء وسط مدينة حمص.

– وبدوره بيّن أمين الفرقة العاشرة في شعبة المدينة الأولى لحزب البعث العربي الاشتراكي سميح الزكيمي عبر نفحات القلم الى احياء ذكرى الشهداء بهذا الصرح المتواجد في وسط المدينة التي قدمت أبنائها فداء للوطن، وتحدث عن دور حزب البعث العربي الاشتراكي في مسيرة التحرير بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد، وعن قيام الحزب ومن خلال اللجنة الفرعية بمتابعة ذوي الشهداء ورعايتهم في هذه المحافظة، وأضاف أن النصر قريب لجيشنا العظيم بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

– وبدورها أشارت السيدة إيمان الأخرس وهي زوجة الشهيد محمد ذكريا أخرس عبر نفحات القلم أنها فخورة باستشهاد زوجها من كتائب البعث في حماه، وهي أم لخمسة أولاد، وأضافت أن جميع الشهداء هم أبنائها وأخوتها وأن سورية بخير بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

– قدمت فرقة نادي المحافظة فقرة عن الفرح من تقديم الأستاذة رنا العبد الله.

– حضر الاحتفال أمين الفرع لحزب البعث العربي الاشتراكي عمر حورية ورئيس اللجنة الأمنية لمحافظة حمص اللواء حسن محمد ومحافظ مدينة حمص السيد طلال برازي وقائد شرطة مدينة حمص اللواء عبد الكريم وردة ورئيس مجلس مدينة حمص عبد الله البواب وأعضاء من مجلس الشعب وعدد من رجال الدين وأعضاء قيادة فرع الحزب وأمناء الشعب الحزبية وعدد من السادة في الحزب والدولة، وجمهور كبير من أهالي مدينة حمص.

                        مكتب حمص والمنطقة الوسطى

                                 سلوى شبوع

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *