آخر الأخبار

تثقيف الاطفال


 يجب على الأطفال أن يتعلموا الكثير من الثقافات والمعارف من خلال البيئة التي يعيشون فيها بهدف بناء شخصيتهم المستقبلية، لذلك لا بدّ من تثقيف الأطفال وتعليمهم العديد من الأمور التي سيحتاجون لها في حياتهم، فثقافة الطفل هي إحدى الثقافات الفرعيّة في أيّ مجتمعٍ، وتعرّف بأنّها مجموعةٌ من الفنون، والعلوم ، والآداب، والقيم السلوكية، والمهارات، والقيم العقائدية التي يستطيع الطفل أن يستوعبها ويتمثلها في كلّ مرحلة من مراحل حياته، ويتمكن من خلالها توجيه سلوكاته بشكلٍ سليمٍ في المجتمع الذي يعيش فيه الطفل.

طرق تثقيف الطفل

* الأسرة..

.تعدّالأسرة وعاءً ثقافياً وتربويّاً للطفل، ومصدراً للانحراف أو الاستقامة في حياته، كما أنّها أساس تنشئته ومبعث ثقافته؛ حيث يتعرّض الطفل في مراحل نموه إلى صورٍ من السلوكيات المباشرة في أسرته، وفي البيئة المحيطة به، والتي يخزّنها في عقله ويمارس نفس السلوك في الوقت المناسب. كما يلعب الوضع التعليميّ والثقافيّ للأسرة دوراً هاماً في ثقافة الطفل وتربيته بشكلٍ مباشرٍ، حيث إنّ ممارسة الحوارات الفكريّة داخل الأسرة، والميل إلى القراءة، وحضور المحاضرات الفكريّة، والمشاركة في الأنشطة الثقافية، والمساهمة في المسابقات، كلّها أسبابٌ ذات تأثيرٍ إيجابيٍّ على الطفل وتنمية وعيه الثقافيّ، كما تساعده في نموٍ سليمٍ لفكره.

*المدرسة..

 تُعتبر المدرسة امتداداً لما بدأته الأسرة، وتُكسبه قيماً إيجابيةً حتّى يكون شخصاً مؤثراً في مجتمعه، كما تعدّ مؤسّسةً اجتماعيّةً ثقافيةً من أهدافها الإسهام في دفع الطفل نحو التحسّن والرقيّ في عصره المتميّز بالتطور السريع في كافة مجالات الحياة، وإعداده جيداً حتّى يكون مواطناً قادراً على القيام بدوره الثقافيّ اتجاه نفسه أولاً واتجاه مجتمعه ثانياً.

 تُعدّ المدرسة طفلاً يتميّز بعدّة خصائص أهمها: شعوره بأنّه شخصٌ فعالٌ ومنتحٌ له قيمهٌ في مجتمعه، وشعوره بقسمة كينونته وأهميتها الثقافية والعلميّة في المجتمع، وإحساسه بالمشكلات التي تواجه مجتمعه والسعي الصادق في حلّها بشكلٍ إيجابيّ من خلال استعمال الأساليب العلمية.  وهناك بعض  المصادر الثقافيّة للطفل،  يكتسبها   بصورةٍ فنية ٍ من خلال وسائل الإعلام المرئية، والمسموعة، والمقروءة كالتلفاز، والراديو، والجرائد، والمجلات. الجمعيات الثقافية، والنوادي العلمية، والمخيّمات الكشفية. المكتبات العامّة والخاصة. الحاسوب والإنترنت..

المراجع أ.سميحة ناصر خليف.

بقلم رولة عبد الحليم عامر

نبذة عن الكاتب

الإعلامية منيرة أحمد مديرة العلاقات العامة والإعلام بالأمانة العامة لمدرسة النهضة الأدبية الحديثة مديرة موقع صحيفة نفحات_القلم عضو جمعية بانياس الثقافية عضو منصة الحوار السوري السوري عضو الجمعية العلمية السورية التاريخية مديرة التسويق الإعلامي في قرية سامراء السياحية مديرة للإعلام في مؤسسة بالميرا للعناية بالمرأة والطفل شاركت في العديد من الملتقيات الشعرية والأدبية في محافظات : دمشق- حمص – طرطوس – حماه – اللاذقية كما أنها مشاركة بالمؤتمرات التي عقدت في كافة المحافظات السورية حول تمكين المرأة ولها عدة محاضرات ولقاءات متلفزة حول موضوعات أدبية وتربوية هامة قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثاني لبنان2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثالث بالأردن نوفمبر2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الرابع القاهرة فبراير2018 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر الخامس القاهرة فبراير2019 كرمت كأفضل شخصية إعلامية عربية في مهرجان القاهرة 2018 كرمت من أكاديمية ايراتو صقلية الإيطالية لعامين متتاليين دبلوم بالأفكار الفلسفية الشعرية نالت عدة شهادات تكريم من ملتقيات ونواد ( أدبية – فكرية – سياسية) صدر لها ديوان لآلئ

مقالات ذات صله