آخر الأخبار

مشكلة نادي باركور سورية بعد وصوله لمراتب عليا وزارة التربية تقف عائقاً بوجه نجاحهم  

تقدم الينا عدد من أعضاء فريق باركور سورية بشكوى حول تظلهم مع وزارة التربية وهذا جزء من الشكوى المقدمة لنا : .َ تعاقب الوزراء في عدة وزارات وليس في وزارة التربية فقط يكون احياناً مصدر احباط  للطلاب وجيل الشباب بأكمله من ناحية مهمة وهي ان كل وزير يلغي ما كان الوزير السابق يعمله ويهمش المشاريع التي كان يطورها. لنصل دائما الى ابواب مسدودة في طلب الحقوق العادلة كمواطنين وكرياضيين وغيرهم ..

لقد تم تهميش حقوقنا في وزارة التربية عندما طالبنا باستعادة الصالات الرياضية التي طالما كنا نطورها ونحدثها بالمجهود والتمويل الخاص بالفريق وبمساعدة الداعمين في الاتحاد الرياضي العام ..

كانت هذه الصالات مخصصة للرياضة و طيلة اربعون  سنة وفجأة يجد لاعبونا وفريقنا بأكمله المكون من مئات اللاعبين واللاعبات من طلاب هذه المدارس نجدهم الان في الشارع لا تمارين رياضية كالباركور التي يحبونها ولاغيرها من الرياضة ..

لقد قدمنا كل الاوراق والصور والفيديوهات التي تثبت اننا أصحاب حق في هذه القضية حيث نلنا على ثقة أن  الوزارات السابقة والمديريات الملحقة والاتحاد الرياضي , واننا خاصة في الصالة الثانية قمنا بتجهيزها وتنظيفها  من الركام حيث كانت مرمى للنفايات والخردة تتجمع في هذا القبو التابع لمدرسة نصر الدين حسين  في دمشق في حي مساكن برزة التابعة لمديرية تربية القنيطرة وهذه الصالات كانت تخدم العديد من الرياضة المجانية التابعة للتعليم المدرسي ..

الكابتن فراس فلاح قال :اين هي رسالة وزارة التربية بهذا الفعل أي  لا تتدربوا الرياضة مجددا.ً هنا وابقوا في الشارع ايها الأطفال حتى لو اصبح فريقكم بطلاً…ًمن ابطال العالم فهذاليس من شأننا  ..

 

ويبدو أن وزارة التربية قد  نسيت ما قاله القائد الخالد حافظ الاسد رحمه الله : اني ارى في الرياضة حياة ,

 

 و ما قاله السيد الرئيس بشار الاسد رعاه الله :

 

التكريم هو ليس تكريماً للرياضيين. وإنما الهدف منه أن نكرّس الرياضة كثقافة في المجتمع

أؤكد على أهمية الاستمرار في التدريب واستثمار جهد الكوادر الوطنية وتأهيلها للارتقاء بالرياضة إلى المستوى المطلوب

الإنجازات الرياضية يجب أن تشكل حافزاً من أجل المزيد من الجهد لتطوير المستوى الرياضي من خلال التدريب المستمر وتوفير كل مستلزمات النجاح والتفوق

 

 

الفريق يرجوا  الموافقة على اعادة السماح لفريق باركور سوريا باستخدام الصالات الرياضية الواقعة في قبو مدرسة نصر الدين حسين في دمشق حي  مساكن برزة , وذلك بعد أن تم اغلاقها منذ خمسة أشهر تقريبا مما تسبب بتعطيل برامج تدريبات فريقنا ومعسكرنا التدريبي المخصص للمشاركة ببطولة العالم المقبلة التي تقام في اسبانيا 2/7/2019 بعد أن تم تنسيب فريقنا للاتحاد العالمي للألعاب الشرقية WOF  مقره ايران , وتمت مشاركتنا في بطولة العالم السابقة مما أهلنا تلقائيا للمشاركة في البطولة التالية بناء على النتائج القوية التي حققها فريق باركور سوريا من رفع علم سوريا عاليا  واحراز خمسة ميداليات وتصنيف عالمي لغرب آسيا متقدم ومتطور .. الا ان اغلاق الصالة تسبب بخسارتنا المشاركة في البطولة المذكور وبداية خسارتنا للاعبينا ولاعباتنا الذين لم يعد لديهم مكان للتدريب وهاهم الان يتراجعون ويشتتون في الشوارع .

 

يذكر أن الصالات مكونة من مساحتين صغيرتين متجاورتين ذات تصميم موحد المساحة الأولى كانت مخصصة منذ أربعين عام لصالح الاتحاد الرياضي فرع القنيطرة ومنها انطلق فريقنا بالبداية طورنا كثيرا والحديث على لسان أعضاء الفريق : على تجهيزاتها الرياضية والفنية من أموالنا الشخصية ومشاركات الطلاب حتى تم نقلنا الى الصالة المجاورة بسبب تحويل الصالة الأولى لصالح مديرية الامتحانات القنيطرة  فقمنا بتجهيز الصالة الأخرى من جديد وقد كانت مستودع و مجمع خردة ونفايات اتلاف فأعدنا العمل للاستمرار بتدريباتنا الرياضية لتعليم رياضة الباركور والجمباز وألعاب القوى حتى دخلت الأزمة السورية وتأثر نادينا بدخول اللاجئين اليه وللمسرح المجاور , وكنا متضررين في عدة مراحل ومستويات حيث تم اخذ الصالة الثانية منا من جديد لصالح المسرح علمنا اننا تضررنا من اغلاق المسرح بسبب اننا نشارك في العروض الرياضية في الاحتفالات والمناسبات الوطنية , فكانت المكافاة بعد نجاحنا وتفوقنا في لعبتنا ورفع علم بلادنا ان يتم سلبنا حقوقنا ومستحقاتنا الطبيعية بحكم نشاطنا الايجابي الكبير في الرياضة والمسرح والمستوى الشعبي حيث اننا ننشط بكل هذه الاختصاصات ضمن نطاق حينا الشعبي الذي توجد فيه هذه الصالات القبوية والتي كنا أفضل مستخدم لها بحكم نتائجنا وتطورنا الذي رصده الاعلام في كل مناسبة ..

نفحات القلم – منار الزايد

نبذة عن الكاتب

الإعلامية منيرة أحمد مديرة العلاقات العامة والإعلام بالأمانة العامة لمدرسة النهضة الأدبية الحديثة مديرة موقع صحيفة نفحات_القلم عضو جمعية بانياس الثقافية عضو منصة الحوار السوري السوري عضو الجمعية العلمية السورية التاريخية مديرة التسويق الإعلامي في قرية سامراء السياحية مديرة للإعلام في مؤسسة بالميرا للعناية بالمرأة والطفل شاركت في العديد من الملتقيات الشعرية والأدبية في محافظات : دمشق- حمص – طرطوس – حماه – اللاذقية كما أنها مشاركة بالمؤتمرات التي عقدت في كافة المحافظات السورية حول تمكين المرأة ولها عدة محاضرات ولقاءات متلفزة حول موضوعات أدبية وتربوية هامة قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثاني لبنان2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثالث بالأردن نوفمبر2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الرابع القاهرة فبراير2018 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر الخامس القاهرة فبراير2019 كرمت كأفضل شخصية إعلامية عربية في مهرجان القاهرة 2018 كرمت من أكاديمية ايراتو صقلية الإيطالية لعامين متتاليين دبلوم بالأفكار الفلسفية الشعرية نالت عدة شهادات تكريم من ملتقيات ونواد ( أدبية – فكرية – سياسية) صدر لها ديوان لآلئ

مقالات ذات صله