آخر الأخبار

برسم المعنيين …افتحوا ملفات الجمارك والمالية…

 


بعد الإنحناء للجيش ولشهداء الوطن ..

أما بعد،،بالنسبة للمؤامرة الكونية والتي كانت ولازالت تحاول أن تنال من سورية الحبيبة لكننا ننتصر ولن تهزمنا،،لكن سؤالي هنا …ماذا عن المؤامرة الكونية في داخل وطننا الغالي وفساد كبير ينهش أركان مؤسساتنا نتمنى كمواطنين أن نهزمه ،،فلا سبيل لتحقيق بلد قوي دون الحد من الفوضى والفساد والعمل على وضع حلول جذرية لكل مشكلات شعبنا الذي صمد في وجه اعتى حرب …

نبدأ من شكوى تقدم بها شركات الترانزيت العاملة في سورية ،والظلم الذي وقع عليهم منذ أكثر من عشر أعوام نتيجة ملفات جزائية منظمة بحقهم عن عدم ابراء البيانات الجمركية التي حولتها إدارة الجمارك إلى عدم إيصال بضاعة إلى مقصدها دون أي دليل قانوني أو وثائق رسمية محقة أو حتى محضر ضبط أصولي  بالواقعة مع أنهم يملكون الوثائق والثبوتيات التي تؤكد أنهم لم يتجاوزوا القانون أو يخالفوا النظام الجمركي .

وعلى أي أساس يتم الحجز الاحتياطي والمنع من السفر وإقفال عشرات الشركات وتحميلهم الفشل الإداري والفوضى التي تعم مديريات الجمارك…مع أنه وفقاً للنظام الجمركي وفي إحدى مواده ممنوع اللجوء إلى الملفات الجزائية إلا بعد الاستفسار والتأكد من عدم وصول البضائع وهذا الأمر لم يحصل فقط كي يتم تغطية إهمال بعض الموظفين في المنطقة الحدودية /جديدةيابوس/وهناك أيضا موضوع العمل على قانون الإسكوادا وهو قانون مفعل في الأراضي السورية لماذا لايتم التعامل به مع الشركات ولماذا عليها أن تتكفل بكل مايلزم من دفوعات وغرامات….والكثير الكثير

المهم إنه موضوع طويل وشائك وسنكمل البحث بين طياته ولن نسكت عن كل الملفات التي صارت بحوزتنا …..وهنا نريد أن نسأل ؟؟؟؟؟

كيف يتم العمل في دهاليز الجمارك…..والرقابة والتفتيش …والمالية ….هل هي أماكن محرمة على المواطن والصحفي….؟؟؟لماذا من سنة وحتى الآن تم تسطير عشرات الشكاوى من متضررين ووصلت الشكاوى إلى رئاسة مجلس الوزراء ووزارة المالية ومجلس الشعب ومكتب شكاوى رئاسة الجمهورية……ولم تحرك ساكناً الادارة العامة للجمارك …لم تحاول حل مشاكلها العالقة بل على العكس تماما تحولت المخالفات للحلقة الأضعف …لمكاتب تخليص جمركي ولشركات ترانزيت؟؟؟طبعا وعند سؤالك ممكن أن تتعرض لتهديد أو تتعرض لمساءلات قانونية!!

للأسف لدينا الكثير كي نقوله ….ونسأله ومازال لدينا أمل في قيادتنا الحكيمة أن تفتح ملفات  الجمارك وهيئة الرقابة والتفتيش والمالية….كي ينال كل واحد ماصنعت يداه،،؟؟؟

مالهدف من عدم تجديد واعطاء بطاقات لدخول المرافئ والمعابر والمناطق الحرة ..لماذا الدخول والخروج صار فوضويا؟؟من هو(ع س)  صاحب الاستثناء من المدير العام شخصيا ولم يتم التعامل معه كباقي الشركات ولم تقع عليه أي مسؤولية؟؟لماذا يطلب  من أصحاب شركات الترانزيت الحصول على بيانات بضائع من الدول المجاورة وأين الثقة بموظفي جمارك سورية؟؟ماقصة 80000سيارة التي،وضعت على الشركات ..أين الترفيق من بلد المصدر إلى بلد التوجه ،،،أين الجمارك من هذا كله؟؟؟

هناك 81000بيان …….تحتاج ضبوط جمركية!!الأتمتة لماذا لايُعمل بها فهناك حوالي 65بيان من طرطوس لم تؤتمت على جهاز معبر نصيب!!

للأسف لدينا الكثير لنقوله لكن لاتسعنا الصفحات ….العشرات من الوثائق …المئات من المشكلات …فساد..اهمال …فوضى….وهل من مجيب؟؟؟

هذا الموضوع لم ينتهي هنا ….سنفتحه تباعاً …..لكن نتمنى آذان صاغية …ونتمى سماع أصحاب المشكلات …..

إنهم 55شركة ترانزيت متضررة ……وهذا ولم نتحدث عن المزيد….

إنه بعض ممايحصل ……نريد جواباً….

 

#منار-الزايد

#ريما-الحفة

نبذة عن الكاتب

الإعلامية منيرة أحمد مديرة العلاقات العامة والإعلام بالأمانة العامة لمدرسة النهضة الأدبية الحديثة مديرة موقع صحيفة نفحات_القلم عضو جمعية بانياس الثقافية عضو منصة الحوار السوري السوري عضو الجمعية العلمية السورية التاريخية مديرة التسويق الإعلامي في قرية سامراء السياحية مديرة للإعلام في مؤسسة بالميرا للعناية بالمرأة والطفل شاركت في العديد من الملتقيات الشعرية والأدبية في محافظات : دمشق- حمص – طرطوس – حماه – اللاذقية كما أنها مشاركة بالمؤتمرات التي عقدت في كافة المحافظات السورية حول تمكين المرأة ولها عدة محاضرات ولقاءات متلفزة حول موضوعات أدبية وتربوية هامة قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثاني لبنان2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثالث بالأردن نوفمبر2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الرابع القاهرة فبراير2018 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر الخامس القاهرة فبراير2019 كرمت كأفضل شخصية إعلامية عربية في مهرجان القاهرة 2018 كرمت من أكاديمية ايراتو صقلية الإيطالية لعامين متتاليين دبلوم بالأفكار الفلسفية الشعرية نالت عدة شهادات تكريم من ملتقيات ونواد ( أدبية – فكرية – سياسية) صدر لها ديوان لآلئ

مقالات ذات صله