آخر الأخبار

رحيل الشاعر والمترجم المصري محمد عيد ابراهيم

 

رحل ظهر اليوم الأحد 5 يناير 2020  الشاعر والمترجم محمد عيد إبراهيم عن عمر يناهر الـ 65 عاما، وذلك بعد أزمة صحية تعرض لها مؤخرا، وعيد إبراهيم، شاعر ومترجم مصرى، مواليد 1955، القاهرة، خريج جامعة القاهرة، كلية الإعلام قسم الصحافة 1978.

ترجمت أشعاره إلى أكثر من لغة عالمية، أنشأ سلسلة “آفاق الترجمة” فى هيئة قصور الثقافة بمصر وعمل مديراً لتحريرها ما يزيد عن عامين أصدر فيها أربعة وخمسين عملاً فكرياً وإبداعياً بترجمة نخبة من المصريين والعرب، كما عمل مديراً تنفيذياً على “المشروع القومى للترجمة” فى المجلس الأعلى للثقافة.

وقد أنشأ محمد عيد إبراهيم سلسلة (نقوش) للفن التشكيلى، من إصدار هيئة قصور الثقافة بالقاهرة، وعمل مديراً لها الفترة (1997 ـ 1998)، وكانت تُعنى برسوم الأبيض والأسود فقط للفنانين العرب، وقد أصدر فيها ما يزيد عن (15) عدداً، ونشر “عيد” أشعاره وترجماته بمعظم الصحف والمجلات والدوريات المصرية والعربية، كما شارك فى العديد من مهرجانات الشعر فى الدول العربية، جرش بالأردن، عتبات بالمغرب، ودبى الشعري، وغيرها. يعمل حالياً مترجماً بهيئة قصور الثقافة فى القاهرة، مصر.

ومن أعماله

من دواوينه:

فحم التماثيل، الملاك الأحمر، خضراء الله، السندباد الكافر، عيد النسّاج.

من ترجماته الشعرية:

قصائد حب “آن سكستون”، نهايات “ديريك والكوت”، الهايكو ورحلة حج بوذية يابانية، ديوان الشعر السويدي، جمهورية الوعى “مختارات شعرية”، النمر الآخر “أشعار بورخيس“.

من ترجماته الروائية:

جاز “توتى موريسون”، فالس الوداع “كونديرا”، فنانة الجسد “دون ديليلو”، جوستين “الماركيز دو ساد”، بنت مولانا “مورل مفروي”، جنوب الحدود غرب الشمس “هاروكى موراكامي“.

من ترجماته النقدية:

الخلاص بالحرية، الضوء المشرقي، نبوءات “دافنشي”، مقدمة لقصيدة النثر، دورة ما بعد الحداثة “إيهاب حسن

 

ونشير إلى أن الشاعر محمد عيد ابراهيم هو زوج المترجة نجاح سفر من مدينتنا سلمية – قرية تل الدرة، وقد زارنا في صيف عام 2007 ولبى دعوتنا لإقامة أمسية في جمعية أصدقاء سلمية بتاريخ 18-8- 2007 ومما قلناه في تقديمه بتلك الأمسية :

( من قاهرة المعز ، الإبنة الشرعية لسلمية أتى  وهو موقن  أنه إنما يزور الأهل والأحباب ..

أحب سلمية منذ كان يافعاً ، وتجلى حبه في الإطلاع على تاريخ الفاطميين الذي أعاده إلى سلمية وأهل سلمية ..

جاءته فرصة العمر فما تردد ، وقرر أن يوثق علاقته أكثر بها ، فكانت زوجته ورفيقة دربه الأديبة والصحافية السيدة  نجاح سفر ، وصار يرافقها في زيارات دورية إلى سورية وسلمية ..

هو شاعر مصري يعتبر من أبرز شعراء السبعينات في مصر الذين تميزوا بتنوع المشهدية الشعرية .

وقد شكلت دواوينه الشعرية تجربته ورسخت ملامح صوته المتميز ) .

 

إعداد : محمد عزوز

( عن مواقع وصحف وصفحات أصدقائه )

نبذة عن الكاتب

الإعلامية منيرة أحمد مديرة العلاقات العامة والإعلام بالأمانة العامة لمدرسة النهضة الأدبية الحديثة مديرة موقع صحيفة نفحات_القلم عضو جمعية بانياس الثقافية عضو منصة الحوار السوري السوري عضو الجمعية العلمية السورية التاريخية مديرة التسويق الإعلامي في قرية سامراء السياحية مديرة للإعلام في مؤسسة بالميرا للعناية بالمرأة والطفل شاركت في العديد من الملتقيات الشعرية والأدبية في محافظات : دمشق- حمص – طرطوس – حماه – اللاذقية كما أنها مشاركة بالمؤتمرات التي عقدت في كافة المحافظات السورية حول تمكين المرأة ولها عدة محاضرات ولقاءات متلفزة حول موضوعات أدبية وتربوية هامة قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثاني لبنان2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثالث بالأردن نوفمبر2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الرابع القاهرة فبراير2018 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر الخامس القاهرة فبراير2019 كرمت كأفضل شخصية إعلامية عربية في مهرجان القاهرة 2018 كرمت من أكاديمية ايراتو صقلية الإيطالية لعامين متتاليين دبلوم بالأفكار الفلسفية الشعرية نالت عدة شهادات تكريم من ملتقيات ونواد ( أدبية – فكرية – سياسية) صدر لها ديوان لآلئ

مقالات ذات صله