نفحات القلم - ليست لهم
الرئيسية بحث  

pen

  • 4ew
  • 4ew
  • 4ew
  • 4ew
  • 4ew
  • 4ew
اخترنا لك حوار النفحات مع المخرج محمد وقاف ---  || إعادة إعمار سورية حقيقة بدأت وتركيز على دور لبنان.. ومؤتمر في بيروت يوم الإثنين  || وزير الصناعة يفتتح معرض بروديكس2018 لتجهيزات وآلات المعامل في مدينة المعارض بمشاركة أكثر 50 شركة  || السياسة والعواطف  || // أنا الجندي //  || انطلاق فعاليات معرض تجهيزات المعامل وتصنيع وبيع خطوط الإنتاج بروديكس2018  || حملة نظافة ضمن فعاليات مهرجان القلعة والوادي.  || من قلعة الحصن ينطلق الإفتتاح الرسمي لمهرجان القلعة والوادي 2018  || حافظ الأسد .. الرجل الذي رفض التوقيع .. فجعل سورية فوق الجميع  || قنابل (إسرائيلية) الصنع في مستودع أسلحة من مخلفات الإرهابيين بريف حماة الجنوبي  || الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني.  || *أول كتاب للمبدع الفراتي الصغير عبد الله سراج جراد.  || الجزائري رياض محرز ... ثالث أغلى صفقة في الميركاتو الحالي  || الجــــــــــــــــزائــــــــــــــــــــــر مهرجان تيمقاد الدولي سيكون في 26 من هذا شهر  || هجرتك  || أحوال الطقس  || اجتـماع هلسـنكي : . بين رئيس منتصر ، ورئيـس لا يـزال يلملم جراحه..........  || حماية التراث السوري في ورشة عمل ودورة تدريبية في بيروت  || سورية تشارك بمنتدى ساو باولو للأحزاب والقوى اليسارية والتقدمية في أمريكا اللاتينية والكاريبي  || الرئيس الأسد يستقبل حسين جابري أنصاري كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة  || آخر ما نشرنا

شارك بقلمك

ليست لهم

تاريخ النشر : الخميس 07 ديسمبر 2017

  تراودني بين الفينة والأخرى أفكار وربما وتتواثب أسئلة أكثرها إرهاقا بعد ما حصل من سبع سنوات حرب مريرة أدارها الغرب وعربان العمالة والخسة على سورية وربما جاء موعد الإفصاح عن بعضها بعد ما حل باعتراف ترامب بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني .

كلنا أعتقد ورد على خاطره سؤال .... لماذا وافق ودعم ومول العرب الحرب على سورية .....رغم ما قدمته وتقدمه سورية للجميع ليس قولا وإنما فعلا لا يخفى ولا يستطيع أحد إنكاره ..... فهي حاملة لواء فلسطين هما وجرحا وقضية وكم وكم دفعت لأجل ذلك من أثمان
... لماذا باع العربان سورية وقبلها فلسطين .... وكانو أيضا مشاركين فاعلين بالقرار والفعل في احتلال وتدمير العراق وليبيا واليمن المنكوب .....
هل هم محكومون بأمر يجعلهم يوافقون على ما يطلب منهم من الغرب المتغطرس ....؟؟ نقول أحيانا ما الذي يجعلهم مكرهون وهم يملكون من المال ما يستطيعون لو أرادوا شراء سياسات ومواقف العالم بما كان كفيلا بتحرير كامل الأرض الفلسطينية وكان ذلك سيجنبا كل ما شهدناه من حروف وما كلفته من أموال وأرواح ......
أقر أحيانا [ان سؤالي ساذج من حيث إغفاله لطبيعة من أتحدث عنهم ... والذين أشفق عليهم أحيانا ... فهم مغفلون ومغلفون بألاف  الأفكار  والفتاوى المعلبة والمعدة للتناول مع كل وجبة  ومع كل اوكسجين  يتنفسونه .... هم مدجنون  وفصائل دمهم تتغذى على ما يجعلهم وأمام بهارج الحياة يبيعونوفي أكفهم سكين ذبح القيم والاخلاق والأعراف إلا ما يناسبهم فهم جاهزون لتقديم القرارات والفتاوى المناسبة >
أنا لا ألومهم مطلقا ... وكل شتائمنا ودعواتنا للخلاص أو الانتقام منهم لا  طائل ولا فائدة ترجى منها ..... فكيف ألوم من يملك إحساسا بنا ولا بوجودنا ولا بما يحل بنا بل على العكس إن صراخنا وتمزقنا وأشلاء أطفالنا تزيد من جمال احتفالياتهم ......
إن كنا نقول عنهم عربا أو عربانا أو.... فالقدس لا تعنيهم .... لا ويهمهم إن احتلت أو هدم مسجدها ..... لذلك لا ألومهم ...... فلو كانت تهمهم ما بقيت فلسطين محتلة إلى الآن ...ولا كانوا عملوا على تدمير العراق وليبيا واليمن وسورية ....
ما يهمهم من الأمر أن يزيدوا من قضايانا ومصائبنا ليشهدوا مزيدا من موتنا ...... ليقدموا فرضا جديدا لسادتهم ......
لم أستغرب أبدا إعلان ترامب  فهم باعوا قبلها الكثير وكانت اللقمة الخيرة العالقة في حلوقهم وانتهوا منها والأن بات طعامهم وشرابهم وسكرهم وعهرهم مريحا ومصدرا لسعادتهم .....

أسمع حديث النبض بين سورية والقدس :
أختاه باعونا ...  أختاه على دماء طهرنا سكروا
أختاه وبح الصوت .... والمئزر المشدود حول القلب
ينده .... وا ..... ......
 ويشد شريان الغضب ...
أختاه هات النبض موصلا
لنقيم مأتم الباقي من العرب
وبعد بعد السبع نعليها
وحق دماء .... دموع ..... آهات ....
من للطهر كانوا الوعد
سنعيدها

(سورية ............. القدس 
لن اعتذر منك يا قدس 
فأنا مثلك ولأجلك حوربت وصلبت 
لكني نهضت 
يا قدس انا وأنت 
لقتلنا 
جردوا كل أسحلة الغدر 
قطعوا حبال الوصل 
وما بيننا شريان لن يصلوه 
ولا يقطع 
هم جميعا مطالبون بالاعتذار 
مني ومنك 
يا قدس سلام الله لك ولي 
ومحبة وبقاء وصمود الأنقياء)

... 
منيرة أحمد - نفحات القلم
 
 

هل تود مشاركة هذا المنشور على مواقع التواصل الاجتماعي ؟


صفحة جديدة 1
 


يمكنك تقييم هذا المنشور بالنقر هنا

المزيد من المشورات في قسم : شارك بقلمك

أكثر المنشورات قراءة
يوجد حاليا, 40221 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع
جميع الحقوق محفوظة@ 2018
Von :Dotcom4Host Deutschland