Loading...

عربي ودولي

صور وأخبار كاذبة... تظاهرات إيران بين «الأيقونة» وميا خليفة والأرجنتين

تاريخ النشر : الأحد 07 يناير 2018

صور وأخبار كاذبة... تظاهرات إيران بين «الأيقونة» وميا خليفة والأرجنتين
 

مع احتدام الأحداث، يصبح المتداول غير المؤكد على شبكات التواصل الاجتماعي أكثر من المعلوم الموثوق به، مصحوباً بدوافع سياسية أو تعاطف يأمل جذب الانتباه إلى شيء ما يحدث على الأرض.

هكذا كان الحال في ما رصدناه من محتوى مصور تم استخدامه في روايات غير حقيقية على هامش احتجاجات إيران الواسعة النطاق، والتي حصدت حتى كتابة هذه السطور 20 قتيلاً، بحسب الأمم المتحدة.

من الأرجنتين والبحرين إلى إيران، حيث تفاوت كبير في المسافات وفروق التوقيت، وجدنا صوراً ومقاطع فيديو بُثت من بقاع مختلفة حول العالم قبل أن تأخذ دورتها وتنتشر على شبكة الإنترنت، ليحظى بعضها بعشرات الآلاف من المشاهدات والمشاركات. ربما عندما تطالعونها هنا ستتذكرون أنكم رأيتموها على التايم لاين خلال الأيام الماضية.

الفتاة «الأيقونة»

وحدها، في شارع حيوي مكتظ، نظّمت فتاة تظاهرة في العاصمة طهران، صعدت على صندوق صغير للكهرباء، وقفت، فردت عودها ولوحت بقضيب مُعلق بها «سكارف» أو شال أبيض.

وتزامناً مع التظاهرات، انتشرت صورة الفتاة باعتبارها إحدى أيقوناتها، في دولة اعتادت قمع نسائها. هذه الصورة التقت الأربعاء 28 ديسمبر، أي قبل ساعات من اندلاع شرارة الاحتجاجات في الخميس الأخير من عام 2017 في أقصى الشمال الشرقي لإيران، حيث مدينة مشهد.

كانت صورة الفتاة ضمن فيديو أُرسل إلى حملة My Stealthy Freedom، الداعمة لحق نساء إيران في عدم إجبارهن على ارتداء غطاء الرأس، في وقت اختارت إيرانيات التقاط صور لهن من دون «سكارف» وبثها أسبوعياً في حدث يُسمى «الأربعاء الأبيض».

 
 

هتافات عربية وأعلام بحرينية لم تَحُل دون إعادة مشاركة فيديو لأكبر تظاهرة شهدتها المنامة قبل 7 سنوات باعتبارها من الاحتجاجات الإيرانية.

هذا ما كشفته طبيبة بحرينية عبر حسابها في تويتر: «هذا الفيديو كان على اليوتيوب منذ 2011 أي قبل7 سنوات، ولَم يشاهده سوى 18 ألفاً. وقد نشرته في الأمس على تويتر فاستغربت أن يصل عدد المشاهدين إلى 50 ألفاً خلال ساعتين. لكن بعد الادعاء أن هذا المقطع لتظاهرات في إيران شاهده نحو مليون في يوم واحد».

«بحثت عن السبب واكتشفت أن إحدى الصحف الأمريكية وبعض النشطاء في أمريكا قد نشروا الفيديو مباشرة من حسابي على أنه تظاهرة في إيران, رغم أن التغريدة كانت باللغة العربية وتوضح أن التظاهرة جرت عام 2011 وفي البحرين».

 
 

١- سأكتب عدد من التغريدات بخصوص فيديو انتشر بالامس وشاهده لحد الان تقريبا نصف مليون مشاهد على تويتر خلال ١٠ ساعات فقط!!
(والعدد في ازدياد)
هذا الفيديو هو لمسيرة ٢١ مارس ٢٠١١ في البحرين والتي تعتبر الأكبر في تاريخ البحرين والخليج حيث قدرت ب ٣٠٠ الف متظاهر

 

أجل من إيران، لكنها ليست أصفهان

مقطع فيديو آخر ذاع على شبكات التواصل الاجتماعي بعد بثه من حسابات شعبية عربية وأجنبية.

ومع الفيديو، قيل إنه يُظهر سيارة لميليشيا الباسيج التابعة لقوات الحرس الثوري الإيراني لدى دهسها متظاهرين في مدينة أصفهان في اليوم الرابع للتظاهرات.

صفحة للطباعة


صفحة جديدة 1
 

شارك هذا المنشور على : Share

يمكنك تقييم هذا المنشور بالنقر هنا

المزيد من المشورات في قسم : عربي ودولي

 

جميع الحقوق محفوظة

 
يوجد حاليا, 29233 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع