Loading...

من هنا وهناك

هل سيتم ترحيل السوريين من المانيا ؟

تاريخ النشر : الأحد 07 يناير 2018

 

بعد التقدم الكبير للجيش السوري وانتهاء داعش ... هل سيتم ترحيل السوريين من المانيا ؟


وقالت الصحيفة في تقريرها :  “السياسيين في ألمانيا يتعرضون لضغوط كبيرة من أجل النظر في إمكانية إعادة اللاجئين إلى سوريا”.
وأفادت الصحيفة أن أوضاع السوريين في ألمانيا سيئة، فالعديد منهم يعيش في بؤس ويعانون من أزمات مالية.

نشرت صحيفة “فيلت” الألمانية تقريرا سلطت من خلاله الضوء على اللاجئين السوريين في ألمانيا, وذلك بعد ان استعاد الجيش السوري السيطرة على معظم البلاد.
ويوجد قرابة 700 ألف سوري في ألمانيا , والذين هاجروا اليها منذ عام 2011. وفي الوقت الحالي، تدرس السلطات في ألمانيا أوضاع اللاجئين من أجل ترحيل بعضهم إذا لزم الأمر.




وأكدت الصحيفة أنه وفقا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، يوجد قرابة 440 ألف نازح سوري عادوا إلى مدنهم وقراهم بعد نهاية الحرب الأهلية في سوريا خاصة بعد بسط قوات الجيش السوري سيطرتها على أغلب المناطق السورية. بالإضافة إلى ذلك، عاد حوالي 300 ألف سوري، فروا إلى دول متاخمة لسوريا بسبب الحرب.
وأشارت الصحيفة إلى أن مطالبة بعض السياسيين بترحيل السوريين أمر غير منصف بالمرة، فسوريا حتى الآن ما زالت غير آمنة. 


وفي السياق ذاته، طالبت حكومة ولايتي بايرن وساكسونيا عدم تمديد العمل بقانون “وقف ترحيل اللاجئين السوريين” بعد منتصف سنة 2018، بهدف دراسة الوضع الأمني في الولايتين. ومن جهته، وافق رئيس مدينة “لايبزيغ” في بداية كانون الأول/ديسمبر على تمديد العمل بالقانون حتى نهاية سنة 2018.
من جهة أخرى، طلب وزراء الولايات من الحكومة الاتحادية تقديم تقرير عن الوضع الأمني في سوريا، على غرار التقرير الذي قدمته وزارة الخارجية الألمانية عن أفغانستان في آب/أغسطس الماضي.
وأبرزت الصحيفة أن تقييم الوضع في سوريا صعب للغاية، ويرجع ذلك إلى أن ألمانيا أغلقت سفارتها في دمشق، وتراقب في الوقت الحالي الوضع في سوريا من خلال سفارتها في بيروت. ولذلك، سيعتمد التقرير النهائي الذي ستقدمه وزارة الخارجية على العديد من التقارير من داخل ألمانيا وخارجها.

وأوضحت الصحيفة أن السوريين الذين قضوا في ألمانيا أكثر من ثلاث سنوات يستطيعون البقاء في ألمانيا للأبد، بشرط تعلم اللغة الألمانية وأن يكونوا قادرين على العمل. وتجدر الإشارة إلى أن هناك قرابة 290 ألف سوري حصلوا على حق الحماية في ألمانيا خلال سنة 2016، وإذا ما تم تمديد قانون “وقف ترحيل اللاجئين السوريين” إلى غاية سنة 2019، سيتمكن هؤلاء من البقاء في ألمانيا
تحت المجهر - نفحات القلم.

صفحة للطباعة


صفحة جديدة 1
 

شارك هذا المنشور على : Share

يمكنك تقييم هذا المنشور بالنقر هنا

المزيد من المشورات في قسم : من هنا وهناك

 

جميع الحقوق محفوظة

 
يوجد حاليا, 29233 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع