Loading...

محليات

المهندس "خميس" يطلق الدورة 50 من مهرجان التسوق الشهري "صنع في سورية"

تاريخ النشر : الخميس 11 يناير 2018

 

المهندس "خميس" يطلق الدورة 50 من مهرجان التسوق الشهري "صنع في سورية
"
بمشاركة كبرى الشركات المحلية وبتواجد عدد كبير لتجار وصناعيي دمشق أطلق رئيس مجلس الوزراء المهندس "عماد خميس" الدورة ٥٠ لمهرجان التسوق الشهري "صنع في سورية" الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها وذلك في صالة الجلاء بالمزة..
أجرى المهندس "خميس" جولة استطلاعية على كافة الأجنحة المشاركة المتخصصة بالمواد الغذائية والنسيجية والهندسية الكيميائية؛ أكد خلالها على أن وصول المنتج السوري إلى أسواق أكثر من 90 دولة هو رسالة واضحة على أن الشعب السوري يحارب الإرهاب من جهة، ويحافظ على زخمه الإنتاجي من جهة أخرى، مشيرا على أن الحكومة مستمرة في تقديم كل التسهيلات لإعادة العملية الإنتاجية وتأمين كل متطلباتها تدريجيا.
وأوضح خميس على أن إحدى أولويات العمل الحكومي هو إعادة تأهيل المدن والمناطق الصناعية والمنشآت الاقتصادية على امتداد الوطن؛ مشددا على ضرورة التعاون البناء مع القطاع الخاص ممثلا بالاتحادات والغرف الاقتصادية بما يسهم في ازدهار الإنتاج والصناعة.

وعن الدورات القادمة في الخارج، نوّه خميس على أن هذا المهرجان سيقام في العديد من دول الجوار للتعريف أكثر بالمنتج السوري الذي تميز بجودته في الأسواق العالمية، وذلك بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي للسوق المحلي لافتا إلى أن الحكومة مستمرة في تقديم كل التسهيلات لإعادة العملية الإنتاجية وتأمين كل متطلباتها تدريجيا.
بدوره، عبّر رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها "سامر الدبس" عن مدى التفاعل الحكومي مع القطاع الصناعي من خلال الوقوف عند متطلباته وتقديم كافة التسهيلات اللازمة له والتقليل من المخاوف والصعوبات التي كانت تقف عثرة أمام هذا التقدم والنجاح الذي وصلنا إليه اليوم، موجها الشكر لرئاسة المجلس الوزراء ممثلة بالمهندس عماد خميس..
ولفت "الدبس" إلى أن إعادة تفعيل وإعمار المناطق الصناعية في منطقة فضلون وعدرا البلد وتل كردي بعد إعادة الأمن والاستقرار لها على أيدي قواتنا المسلحة كان له دور كبير في تحسين الصناعة المحلية فضلا عن “تخصيص الحكومة المليارات لتشجيع الصناعيين على إعادة فتح معاملهم من خلال متابعة يومية”.
من جهته، لفت "محمد السواح" رئيس اتحاد المصدرين إلى أن مثل هذه المعارض تعكس الصناعة المحلية وتدل على أن التعافي موجود، الذي نراه من خلال عودة افتتاح العديد من المصانع بالإضافة لتواجد ماركات ومصانع وخطوط انتاج جديدة، منوّها على أن نستطيع أن نقول اليوم أن سورية من الدول العربية القليلة التي كساؤها وطعامها من إنتاجها..
بدوره، أشار "طلال قلعه جي" عضو غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس القطاع الغذائي،اننا اليوم نحتفل بالدورة ال٥٠ لمهرجان صنع في سورية وذلك بتقديم اليوبيل الذهبي لها، وأنه وبناءا على هذا النجاح ابتداء من الغد سيكون هناك عطاء كبير من الشركات بتقديم حسومات ٥٠ بالمئة، وبعض الشركات ستقدم ١٠٠بالمئة من الحسومات، إضافة للهدايا..
تابع قلعه جي، تم تخصيص يوم كامل لأسر الشهداء ويوم آخر لجرحى الحرب، وسيتم تعميمه على جميع المحافظات ابتداء من الانطلاقة الأولى اليوم للعام الجديد ٢٠١٨، منوّها على انه سيكون هناك ثلاث دورات شهرية دورة في دمشق ودورتان في باقي المحافظات..
حضر الافتتاح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبدالله الغربي، والصناعة محمد مازن يوسف، ومعاون وزير الصناعة الدكتور نضال فلوح وعدد من اعضاء مجلس غرفة صناعة دمشق وريفها وعدد من السفراء المعتمدين في دمشق..
وفاء دريبي

صفحة للطباعة


صفحة جديدة 1
 

شارك هذا المنشور على : Share

يمكنك تقييم هذا المنشور بالنقر هنا

المزيد من المشورات في قسم : محليات

 

جميع الحقوق محفوظة

 
يوجد حاليا, 29946 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع