Loading...

واحة الإبداع

صرخة الطفولة

تاريخ النشر : الجمعة 13 أبريل 2018


*خلف عامر
"المسرح ظلام، صوت طلقات وصراخ"..طفل يركض في كل اتجاه تننابة حالات قلق وخوف، يتجه نحو نحو مصدر الصوت:
الطلقة: صوت دوي "دوووو بممممم دييييي" والمسرح في وضعية ظلام، يتجه نحو شاشة العرض وهي تعرض مشاهد من القصف.
الطفل : "للشظايا والطلقات" أرجوك لا تقتلي الحياة
الطلقة: "دوووو بممممم دييييي"
الطفل: "مخاطباً الشظايا في الشاشة: ماذنب الأطفال والنساء والشيوخ أيتها الشظايا؟!
الطلقة: "يعلو صوت الدوي أكثر فأكثر": دوووو.. بممممم.. دييييي"
الطفل : إن كان ولابد من القتل:
-    اقتليني أنا..
-    أنا فدى وطني
-     وأهل وطني.
" يركض الطفل نحو أحدى الزاويا وكأنه يخاطب شخص ما قائلة: - يا أيها الرغيف أين أنت؟!
 كانت بلادي تطعم كل من حولها؛ وتنكّروا لها ولزادها، وباتت بحاجة إليك وإلى الدواء والأمن والأمان.
"بمرافقة موسيقى مناسبة يتقّدم الطفل من الحضور في الصف الأول ويهز أكتافهم واحداً تلو الآخر وهو يصرخ بقوة:
-    يا أيتها الضمائر النائمة اصحِ من نومك أفعلي شيئاً من أجل الطفولة.. يركض إلى زاوية أخرى فيلتقط  ساقاً مبتورة بيده يرفعها عالياًوهو يتردد:
-    من يرد هذه "الساق" للطفل.
-    وهذه "اليد" من يعيدها للطفلة مَنْ؟
 مَنْ..؟
مَنْ..؟
تبّاً للحرب اللعينة وألف تب".
ويكرر هذا الكلام وهو يدور في كل اتجاه يتابع الطفل  صراخه بلا توقف:
-    كفى..  كفى قتلاً..
-    كفى..
-    كفى..
-    كفى.
-    دعوها نائمة.
-    لَعَنَ الله مَنْ أيقظها..
-    لَعَنَ  الله مَنْ أيقظها..
*صوت شظية أوقفت صوت الطفل للأبد ..
كفى..كف..ى ى ى ى ى ى ى ى.

*هامش: على المخرج وضع شاشة عرض، تعرض مقاطع من الحرب وموسيقا مناسبة، في كل لحظة حوار الطفل معها.

صفحة للطباعة


صفحة جديدة 1
 

شارك هذا المنشور على : Share

يمكنك تقييم هذا المنشور بالنقر هنا

المزيد من المشورات في قسم : واحة الإبداع

..أكثر المنشورات قراءة في واحة الإبداع

 

جميع الحقوق محفوظة

 
يوجد حاليا, 27807 ضيف/ضيوف يتصفحون الموقع