آخر الأخبار

“جدلية السياسة والدين في فكر المطران كبوجي” ندوة حوارية فكرية لمؤسسة القدس الدولية/سورية

 

“جدلية السياسة والدين في فكر المطران كبوجي” ندوة حوارية فكرية لمؤسسة القدس الدولية/سورية

مكتب دمشق ـ راما قضباشي

أقامت مؤسسة القدس الدولية /سورية/ ندوة حوارية فكرية بعنوان “جدلية السياسة والدين في فكر المطران كبوجي”، وذلك في 22/2/2017 في مكتبة الأسد الوطنية في العاصمة السورية دمشق، بحضور ممثلين عن البعثات الدبلوماسية في سورية وممثلين عن قادة الفصال الفلسطينية، والمنظمات والهيئات والفعاليات الفلسطينية والسورية.

بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء وتخلل الندوة عرض فيلم وثائقي عن حياة الراحل كبوجي.‏

وبين مدير عام المؤسسة الدكتور سفير الجراد أن الراحل هيلاريون كبوجي استحق لقب أيقونة المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال لكونه استطاع بجدارة عالية مقاومة الاحتلال الإسرائيلي بمنهجية وحرفية دينية وسياسية مشيرا إلى أن الراحل كبوجي استطاع أن يؤصل للشرعية والمنهجية الفلسطينية في حق العودة وأسس نظرية في الفهم الديني والسياسي يجب أن تكون أنموذجا للخطباء والفقهاء والدعاة.

من جانبه تحدث رئيس لجنة الدفاع عن الأسرى الفلسطينيين تحسين الحلبي عن تجربته ولقائه بالمطران كبوجي في سجون الاحتلال عام 1974 ودعمه أشكال الكفاح المسلح في مدينة القدس ضد الاحتلال في بداية السبعينيات مؤكدا أن “الراحل كان عروبيا إلى حد انه يمثل ليس فقط المطارنة بل يمثل شيوخا مسلمين كان يجتمع بهم ويجتمعون به من أجل فلسطين ومن أجل سورية”.

بدوره لفت كاهن رعية السريان الأرثوذكس الأب كبرائيل داؤود إلى أن الدفاع عن القدس وفلسطين كان عقيدة لدى الراحل قولا وفعلا إذ ساهم في الذود والدفاع عن فلسطين كما كان قدوة في النضال السياسي والديني والشأن العام وظل مقاوما وصامدا حتى بعد تقدمه في السن وقال .. “تعلمنا منه كيف يكون الصمود والمقاومة” مبينا أنه دفع ثمن دفاعه عن القضية الفلسطينية التي آمن بها وأصبح محطة لكل من يريد أن يعرف ما معنى المقاومة وما معنى أن يتصدى لكل محتل متغطرس.

وأشار الأب داؤود إلى تأكيد المطران الراحل على أن ما تتعرض له سورية اليوم هو ضريبة مواقفها من القضية الفلسطينية.

وكان المطران هيلاريون كبوجي النائب البطريركي العام ومطران القدس في المنفى توفي في العاصمة الإيطالية روما في الأول من كانون الثاني الماضي عن عمر ناهز الـ94 عاما بعد مسيرة حافلة بالنضال في سبيل القضية الفلسطينية وفي الدفاع عن المقاومة وعن سورية في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها.‏

ولد المطران كبوجي في مدينة حلب عام 1922 وكان مطرانا لكنيسة الروم الكاثوليك في مدينة القدس منذ عام 1965 واعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي عام 1974 وحكمت عليه بالسجن 12 عاما بتهمة دعم المقاومة لكنها عادت وأفرجت عنه بعد 4 سنوات بضغط من الفاتيكان وقامت بنفيه من فلسطين المحتلة عام 1978 إلى روما.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله