آخر الأخبار

من هــزم قطـعان داعش ، وحَـجَّمَ الوجود الأمريكي ، سيـعيد العـراق إلى محـوره

لا تخـافوا عـلى العـراق ، الـذي استــولد [ الحـشد الشـعبي ] مـن أعمــاق التــحدي

حـولت أمريكـا العـراق القـوي ، الغـني ، المـوحد ، إلـى عــراق جــائع ، مشــرذم

من هــزم قطـعان داعش ، وحَـجَّمَ الوجود الأمريكي ، سيـعيد العـراق إلى محـوره

المحامي محمد محسن

من الخطأ أن نُقَيِّمَ الواقع العراقي الآن بشقيه : الموضوعي ـــ والذاتي ، قياساً على ما كان عليه في عام 2003 / ، ساعة الغزو الأمريكي ، حيث كان النظام محاصراً من جميع دول الأرض ، وكان لا يزال يداوي جراحه من حربه الذي دُفع إليها من أعدائه الآن ضد ايران ، وكانت أمريكا في أوج غطرستها ، كالوحش المسيطر في غابة ، وكانت محميات الخليج ، واسرائيل تتربص بالعراق شراً ، أما روسيا بإدارة ( يلسن السكير ) فكانت قد تخلت عن جميع ادوارها ، حتى الصين كانت في حالة انكفاء على الداخل .

 

فما هو الحال الآن : ممالك الخليج مهيضة الجناح ، لا اقتدار، ولا مال ، حيث كشف عريها حفاة اليمن ، وهي في حالة ترنح في ما قبل السقوط ، وروسيا يحكمها رجل قوي ( بوتن ) الذي أخذ جزيرة القرم ، أهم قاعدة استراتيجية عسكرية لروسيا ، أما الصين فلقد خرجت من عزلتها وباتت رقماً صعباً في المعادلات الدولية ، مع روسيا ، ومن خلال الحرب على سورية شكلا القطب المشرقي الشاب .

وتبقى أمريكا الخاسر الأكبر ، فمهما استقوى بها عملاؤها ، وأجراؤها ، فهي في أزمات وليست في أزمة واحدة ، يحكمها تاجر يتعامل في السياسة الدولية كمن يلعب بالقمار ، ارتجالي ، متردد ، فتح حرباً اقتصادية مع حلفائه قبل أصدقائه ، وأخيراً كشف اليمنيون الحفاة ، والإيرانيون الغطاء عن قدراتها .

نعم أسخنت أمريكا العراق الغني ، القوي ، بالجراح ، سرحت جيشه الوطني ، جوعت شعبه ، مزقته إلى مذاهب ، وقوميات . وعندما تمكنت المقاومات الشعبية من تحجيم الدور الأمريكي ، جاءت بداعش التي كادت أن تحتل بغداد ، والتي تنبأ أوباما بأن العراق لن يتمكن من دحر هذه القطعان بثلاثين عاماُ ، ولكن الشعب العراقي البطل ومن خلال كل ذلك الواقع المرير ، ومن خضم المواجهات استولد [ الحشد الشعبي ] الذي ضم جميع قوى المقاومة ، عندها تغير وجه العراق .

وها هي أمريكا ، ومحمياتها في الخليج تحاول الاستثمار في التحركات الشعبية المطلبية ، المحقة ، مستفيدة من تجاربها الماضية ، حيث أرسلت القناصين لقتل المتظاهرين ورجال الأمن ، كما أرسلت من قام بحرق مؤسسات الدولة ، ورفع شعارات معادية لإيران .

ولكن شعب العراق العظيم ، لن يسمح بالعودة إلى الوراء ، واغتيال منجزاته التاريخية ، بل سيتخذ من هذه التحركات السبب ، والحجة ، التي تدفعه للمطالبة بإخراج أمريكا ، من العراق ، وتصفية كل ذيولها .

عندها سيأخذ العراق شقيق سورية ، دوره الأساس كرافد أساسي لمحور المقاومة ، الممتد من طهران حتى جنوب فلسطين ، وسيفتح معبر التنف بالقوة ، كما فتح معبر القائم .

وعلينا أن نذكر واشنطن أن لا تنسى العمق التاريخي للعراق ، الذي من الممكن أن تهزه ريح صرصر ، ولكنها لا تسقطه ، وإن سقط سرعان ما سينهض من كبوته ، ويأخذ زمام المبادرة ، ــــ هذه خصيصة لا يجوز اغفالها ، كما هي عليه سورية ، ومصر ـــ .

من هنا نؤكد أن استخدام أمريكا لخطتها / ب / الاحتياطية ، القائمة على زرع ألغام داخل التحركات الشعبية المحقة لحرفها عن مسارها ، ما هي إلا دليل افلاس ، وإعلان نهائي على نفاذ جميع أدواتها .

وأنا أبشر أن عراق المستقبل سيستأصل كل العقابيل ، والدمامل ، التي زرعها الأمريكي ، وعملاؤه ويعود إلى مساره الوطني ، التقدمي ، العقلاني ، ومحوره المقاوم .

نبذة عن الكاتب

الإعلامية منيرة أحمد مديرة العلاقات العامة والإعلام بالأمانة العامة لمدرسة النهضة الأدبية الحديثة مديرة موقع صحيفة نفحات_القلم عضو جمعية بانياس الثقافية عضو منصة الحوار السوري السوري عضو الجمعية العلمية السورية التاريخية مديرة التسويق الإعلامي في قرية سامراء السياحية مديرة للإعلام في مؤسسة بالميرا للعناية بالمرأة والطفل شاركت في العديد من الملتقيات الشعرية والأدبية في محافظات : دمشق- حمص – طرطوس – حماه – اللاذقية كما أنها مشاركة بالمؤتمرات التي عقدت في كافة المحافظات السورية حول تمكين المرأة ولها عدة محاضرات ولقاءات متلفزة حول موضوعات أدبية وتربوية هامة قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثاني لبنان2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثالث بالأردن نوفمبر2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الرابع القاهرة فبراير2018 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر الخامس القاهرة فبراير2019 كرمت كأفضل شخصية إعلامية عربية في مهرجان القاهرة 2018 كرمت من أكاديمية ايراتو صقلية الإيطالية لعامين متتاليين دبلوم بالأفكار الفلسفية الشعرية نالت عدة شهادات تكريم من ملتقيات ونواد ( أدبية – فكرية – سياسية) صدر لها ديوان لآلئ

مقالات ذات صله