أربعة محاور لتحديد هوية (الصناعة) في المرحلة المقبلة

في أولى اجتماعات وزارة الصناعة ترأس ظهر البارحة وزير الصناعة – زياد صباغ اجتماعاً هو الأول بعد تشكيل الحكومة الجديدة ضم المعاونين والمديرين المركزيين والمراكز والهيئات التابعة للوزارة، وذلك من أجل تحديد هوية عمل الوزارة للمرحلة المقبلة والتي حددها الصباغ بأربعة محاور أساسية للعمل ووضع البرامج التنفيذية لهذه المحاور، حيث يتم تنفيذها بصورة دقيقة ويسهل على الوزارة مراقبة النتائج بصورة ويأتي في مقدمة هذه المحاور ضرورة وضع منظومة ربح معيارية لكل صناعة، وزيادة الإنتاج كماً ونوعاً لتلبية احتياجات السوق المحلية وتعظيم القيم المضافة.
والمحور المهم للمرحلة المقبلة يكمن في العمل على زيادة الإنتاج المسوق لتحقيق الريعية الاقتصادية وضرورة العمل بروح الفريق لتحقيق النجاح في كل مفاصل العمل الصناعي.
وأشار صباغ إلى محور غاية في الأهمية في العمل الصناعي يكمن في ضرورة العمل والتعاون الكامل مع الجهات المعنية ولإحياء الحرف التراثية والحفاظ عليها لأنها تراثنا وتاريخنا، وبالتالي فإن العمل على إنجاز هذه المحاور الرئيسية من شأنه تحقيق نقلة نوعية في الصناعة الوطنية من حيث الإنتاج والتسويق وصولاً إلى تحقيق ريعية اقتصادية يستفيد منها كل الأطراف المعنية بالعملية الإنتاجية والتسويقية بدءاً من توفير المادة الأولية وصولاً إلى المستهلك المعني بالسلعة المنتجة.

منشورات ذات صلة

Next Post