آخر الأخبار

سُرِقَ التظاهر ، من السفارات ، والإقطاعيين ، والفاسدين ، والميلاشويين

 

مَنْ الميلاشويين ؟ أليس جعـجع ، وجنـبلاط ، والرايات السود ، والجـميل

وقعوا في شر أعمالهم ، فأخطأوا في الحساب ، فنزلوا فحقت عليهم اللعنة

المحامي محمد محسن

سؤالٌ الجواب عليه من المسلمات ، من هم قادة المليشيات ؟، وزعامات المافيات ، والفسدة ؟ والحرامية في لبنان ؟، من قتل أنطون فرنجية وأسرته ؟، وداني شمعون وعائلته ؟، من قتل / 4000 / شخص على حاجز البربارة ؟، من سلم الديبلوماسيين الإيرانيين الأربعة إلى اسرائيل ؟، أثناء الحرب الأهلية ؟، أين من كل هذا جعجع ، وجنبلاط ، والجميل بشير .

من حمى الفاسد ( السنيورة ) ، أليس دريان ( مفتي الجمهورية ) ، أين من كل هذا الرهط / 4000 / من حملة الرايات السود ، وعلى الأخص من طرابلس ، وصيدا ، الذين اشتركوا في الحرب على سورية ؟ ، هل نسيتم ( الأسير القاتل ) و( فضل شاكر ) و ( محمد سلام عندما حاول تسعير الصراع الطائفي في طرابلس ؟ ) ، فهل خرجت طرابلس من عباءة الرايات السود ؟ ؟؟؟.

وأخيـــراً عــــاد إلــى حضــن هــؤلاء الحـــريري ، بعد أن استثمروا به من خلاله قميص أبيه .

تخيلوا قادة الميليشيات القتلة هؤلاء ، هم الآن على قمة المتظاهرين ، يقطعون الطرق ، يطالبون بالهويات ، كما كانوا يفعلون في الحرب الأهلية ، ساعون لسرقة الحراك المشروع وحرفه ؟ ، يرفعون الشعارات المعادية لحزب الله ؟ ، ويهاجمون عون وحزبه ؟ قادة الاقطاعيات ، والمليشيات ، والمافيويون ( حتى سامي الجميل ابن أخ بشير العميل ) كان في قلب التظاهر ، فبماذا هذا يطالب ؟ هل يطالب بإحياء اتفاقية / 17 / أيار ، الاتفاقية المذلة المهينة ، التي عقدها والده مع اسرائيل ؟؟؟ .

لقد دَفَعَ هؤلاء الحِقْدُ ، وبعضٌ من املٍ ، بإعادة عقارب الساعة إلى الوراء ، بعد أن تجاوزتهم حركة التاريخ ، وباتوا من مخلفات الزمن الماضي ، زمن الاقطاعات ، زمن الفوضى ، والقتل الجماعي .

أخطأوا خطأهم القاتل ، ونزلوا إلى الشارع محاولين سرقة التظاهر المشروع ، ولم يدركوا أن ( المتظاهرين من خارج السفارات ) ، يتظاهرون ضدهم ، ويطالبون بمحاسبتهم لأنهم هم الفاسدون المفسدون ، وهم بقايا الزمن القديم ، ورثة الاقطاعيات العتيقة ، التي عفى عليها الزمن ، أليسوا أبناء التشكيلات ما قبل الوطنية ؟؟؟.

نصحنا المتظاهرين في لبنان أن لا يرفعوا سقف مطالبهم ، مجنون من يعتقد ان المناصفة والمحاصصة يمكن تجاوزهما الآن ، فالخلاص من هاتين العقبتين دونه الكثير من المراحل ، والمتاعب ، ومجنون من يعتقد ان أية حكومة ستأتي الآن ، يمكن أن تتجاوز هاتين المعادلتين اللاجمتين ، لأي تقدم نحو الخلاص ، وأن أي وزارة تخلوا من الحريري ( حامي الفاسدين ) ، الآن هي من المحال .

فالمطلب الأهم الآن ينقسم إلى شقين كل منهما يشد أزر الآخر :

فسح المجال أمام حزب الله ، وعون تقديم ملفات الفاسدين ، ( من السنيورة وصولاً إلى ريفي وما بينهما من (عث) .

ومراقبة مدى تفاعل القضاء مع القضايا المحقة ، ـــ لأن تغيير جسد القضاء ، بحسب الكفاءة الآن من المستحيلات أيضاً ـــ ، لأنه ابن شرعي للمناصفة والمحاصصة .

عنــدها فقــط يكــونوا قــد أنجــزوا غايــة مــا يمــكن انجــازه الآن .

………………………….لا تجــــــــــادلـــــــــوا ؟؟

، فالتغييرات الجذرية والنقلة النوعية من النظام الطائفي ، إلى الدولة المدنية ، دولة الحق ، والقانون ، دولة المؤسسات ، [ رهن بالتطورات القادمة على سورية ، والانتقال من حالة الخوف من أمريكا ، واسرائيل ، إلى [ حالة (تَخْويفِ) أمريكا واسرائيل ] ، وهذا الأمر ليس ببعيد ، ] .

” فليمت الطابوريون وردفائهم من المتشائمين ” .

لأن الأزمة الاقتصادية اللبنانية ، بدأت مع بداية الحرب على سورية ، ولأن من (حَمَلوا) ، أو (حُمِّلوا) قميص الحريري ، ومن ثم انتقلوا إلى الرايات السود ، وانخرطوا في عمليات القتل والتدمير في سورية ، هم المسؤولون عن كل مسببات هذه الأزمة اللبنانية الخانقة .

فســــــورية رئــــــة لبنـــــان ومتنــــفسه ، وحبــــل الســــرة لــــه .

[ كمــــا يقـــول المفكر اللبناني العقلاني الكبير ( جورج قرم ) ] .

نبذة عن الكاتب

الإعلامية منيرة أحمد مديرة العلاقات العامة والإعلام بالأمانة العامة لمدرسة النهضة الأدبية الحديثة مديرة موقع صحيفة نفحات_القلم عضو جمعية بانياس الثقافية عضو منصة الحوار السوري السوري عضو الجمعية العلمية السورية التاريخية مديرة التسويق الإعلامي في قرية سامراء السياحية مديرة للإعلام في مؤسسة بالميرا للعناية بالمرأة والطفل شاركت في العديد من الملتقيات الشعرية والأدبية في محافظات : دمشق- حمص – طرطوس – حماه – اللاذقية كما أنها مشاركة بالمؤتمرات التي عقدت في كافة المحافظات السورية حول تمكين المرأة ولها عدة محاضرات ولقاءات متلفزة حول موضوعات أدبية وتربوية هامة قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثاني لبنان2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثالث بالأردن نوفمبر2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الرابع القاهرة فبراير2018 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر الخامس القاهرة فبراير2019 كرمت كأفضل شخصية إعلامية عربية في مهرجان القاهرة 2018 كرمت من أكاديمية ايراتو صقلية الإيطالية لعامين متتاليين دبلوم بالأفكار الفلسفية الشعرية نالت عدة شهادات تكريم من ملتقيات ونواد ( أدبية – فكرية – سياسية) صدر لها ديوان لآلئ

مقالات ذات صله