آخر الأخبار

منزل العلامة والمفكر الأوغاريتي” رابعانو.”

منزل العلامة والمفكر الأوغاريتي” رابعانو.”…الذي ترك لنا مكتبة أعتبرت من أجمل المكتبات في أوغاريت وكان بمثابة آكاديمية عليا لتعليم الكتبة فن الكتابة وتعدد اللغات

كشفت لنا التنقيبات الأثرية التي تمت في أوغاريت خلال المواسم السنوية السابقة على منزل كبير أعتبر أحد أهم المنازل في أوغاريت آبانته لنا معاول المنقبين.. حيث بلغت مساحته/800/متراًمربعاً..واحتوى على /34/غرفة موزعة على طابقين إذ عثر ايضاًعلى السلام الحجرية المؤدية الى الطابق العلوي..

ساكن هذا البيت الواسع الفاخر بالأبهة طبعاً في عصر ذلك الزمان الغابر..كان يدعى /رابعانو/الذي ترك لنا مكتبة اعتبرت واحدة من أجمل المكتبات في أوغاريت ..افادتنا ترجمة محتواياتها التي جآءت من أكثر من مئتي لوح فخاري مكتوبين باللغة الآكادية حوت الكثير من المعلومات المهمة عن تاريخ مملكة أوغاريت وعن السياستين الداخلية والخارجية لهذه المملكة العظيمة ..وعن خصائص كل عهد من عهودها الغابرة ..وكذلك امدتنا هذه الالواح بمعلومات عن ثقافة طبقة النبلاء في أوغاريت ومعتقداتهم ودرجة تعليمهم..

والمعلومات التي احتوت عليها هذه المكتبة عبارة عن وثائق حقوقية وإقتصادية ودينية وأدبية ..واحتوى بعض الالواح على معاجم وقواميس لغوية للغات السومرية والآكادية والحورية والأوغاريتية..ومن الجدير بالملاحظة أنه يصعب في

عصرنا الحالي العثور على قاموس لغوي واحد لأربع لغات مختلفة.. بينما كانت هذه القواميس متداولة في أوغاريت قبل /3500/عام مضت..

حيث احتوى أحد الالواح على /500/سطراً وكل سطر مؤلف من ثمانية أسطر ..تبين من البحث ان هذا اللوح جزء من معجم كبير فيه أسماء الحيوانات والنباتات وتعداد لانواع الأسماك والمعادن وأنواع الأقمشة والثياب وما شابه ذلك …..

لايمل من سماع أخبار أوغاريت الذي لم يعرف العالم القديم مدينة أخرى غير أوغاريت كان كتابها يتعلمون خمس لغات كانت متداولة في عصرها وهي /الهيروغليفية المصرية والقبرصية والآكادية والحورية والهيروغليفية الحثية طبعاً إضافة الى اللغة الأوغاريتية التي كانت لغة المدينة..

كذلك لم يعرف التاريخ القديم مدينة كان فيها طبقة من النبلاء المثقفين الذين كانوا يمتلكون مكتبات ضخمة مليئة بالوثائق كالتي كانت في اوغاريت ..إذ أن الكتابة والثقافة كانت في كثير من الممالك القديمة حكراً على طبقة الكهنة وموظفي المعابد..

ما أروعك يا أوغاريت ..لقد كنت مملكة فريدة من نوعك بين ممالك العالم القديم والمتطور ..

ولن يعرف التاريخ مدينة تقارن بعظمتك ..

عاشق أوغاريت..غسان القيم.

 

الصورة هي لمدفن العلامة رابعانو..ما زال محتفظا بكامل تصميمه

نبذة عن الكاتب

الإعلامية منيرة أحمد مديرة العلاقات العامة والإعلام بالأمانة العامة لمدرسة النهضة الأدبية الحديثة مديرة موقع صحيفة نفحات_القلم عضو جمعية بانياس الثقافية عضو منصة الحوار السوري السوري عضو الجمعية العلمية السورية التاريخية مديرة التسويق الإعلامي في قرية سامراء السياحية مديرة للإعلام في مؤسسة بالميرا للعناية بالمرأة والطفل شاركت في العديد من الملتقيات الشعرية والأدبية في محافظات : دمشق- حمص – طرطوس – حماه – اللاذقية كما أنها مشاركة بالمؤتمرات التي عقدت في كافة المحافظات السورية حول تمكين المرأة ولها عدة محاضرات ولقاءات متلفزة حول موضوعات أدبية وتربوية هامة قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثاني لبنان2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الثالث بالأردن نوفمبر2016 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر العربي الرابع القاهرة فبراير2018 قامت بالتغطية الإعلامية لمهرجان الشعر الخامس القاهرة فبراير2019 كرمت كأفضل شخصية إعلامية عربية في مهرجان القاهرة 2018 كرمت من أكاديمية ايراتو صقلية الإيطالية لعامين متتاليين دبلوم بالأفكار الفلسفية الشعرية نالت عدة شهادات تكريم من ملتقيات ونواد ( أدبية – فكرية – سياسية) صدر لها ديوان لآلئ

مقالات ذات صله